الخرطوم: إسرائيل تبحث عن كبش فداء في السودان

الخرطوم: إسرائيل تبحث عن كبش فداء ف...

الحكومة السودانية تنفي المزاعم الإسرائيلية التي تتهم السودان بتصنيع الصواريخ وتصديرها لحماس، مؤكدة أن تقنية تصنيع مثل تلك الأسلحة غير متوفرة في السودان.

المصدر: الخرطوم– من ناجي موسى

فندت الحكومة السودانية اتهامات تل أبيب للخرطوم بتصنيع وتصدير الصواريخ التي تستخدمها حركة ”حماس“ الفلسطينية في قصف إسرائيل، وقالت إن الدولة العبرية تبحث عن كبش فداء.

ونفى وزير الخارجية السوداني، علي كرتي، أن يكون السودان قد أرسل أي صواريخ لحركة المقاومة الإسلامية ”حماس“.

وتساءل كرتي: ”كيف يمكن للصواريخ التي زعم أنها سودانية أن تصل إلى حركة ”حماس“؛ وهناك 12 ألف كيلومتر تسيطر عليها الأقمار الصناعية الإسرائيلية والعالمية التي تدعم إسرائيل، والجيش المصري يقف على هذه الحدود شبراً شبراً“، على حد قوله.

ونقلت تقارير صحفية عبرية عن الجيش الإسرائيلي قوله إن الصواريخ التي سقطت داخل أراضيه صنعت في السودان، وتوعد الخرطوم بردٍ قاسٍ، وهو ما نفاه الجيش السوداني بشدة.

وقال وزير الخارجية في حديث للإذاعة السودانية، إن هناك تطويرا لبعض المعدات لا يمكن للسودان أن يصنعها لكن ”حماس“ بالرغم من ذلك تحصل عليها، وتابع ”ما يزعج إسرائيل أن يكون في أحشائها هذا الواقع المتفجر الذي يصنع يومياً من المعاناة قوة تدمر العدو من الداخل“.

واتهم إسرائيل بأنها تبحث عن ”كبش فداء“، مضيفا أن السودان لا ينكر دعمه للقضية الفلسطينية و“لكن أحدا لن يستطيع أن يقول أن هذه الصواريخ المتطورة التي لا توجد حتى في السودان يكون مصدرها السودان“.

يذكر أن إسرائيل شنت العديد من الغارات في السنوات الخمس الماضية لمواقع في السودان، تقول إسرائيل إنها مصانع أسلحة، وكان آخر هذه الغارات في أكتوبر/تشرين أول 2012، حيث قصفت إسرائيل مصنع اليرموك للصناعات الحربية جنوبي العاصمة السودانية الخرطوم، وقالت السلطات حينها إن 4 طائرات إسرائيلية نفذت الهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com