إيران تبحث العدوان الصهيوني على غزة في بيروت

إيران تبحث العدوان الصهيوني على غزة...

روحاني يؤكد أن الشعب الفلسطيني في غزة يواجه اليوم الكثير من المعاناة والآلام ويرزح تحت وطأة أكثر الأسلحة فتكاً وتدميراً.

دمشق- وصل مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبداللهيان إلى بيروت، صباح السبت، للتشاور بشأن التطورات في المنطقة وخاصة قطاع غزة إثر العدوان الصهيوني المستمر عليه لليوم العشرين على التوالي.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اتصل هاتفيا الأربعاء الماضي مع نظيره اللبناني جبران باسيل، وبحث معه أحدث تطورات الأوضاع المتعلقة بفلسطين وقطاع غزة.

وأجرى ظريف اتصالين هاتفيين، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية ”فارس“، أيضاً مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية ”حماس“ خالد مشعل، ومع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبدالله شلح، وأكد فيهما دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمقاومة، وأعلن مواقف طهران تجاه التطورات الجارية والقضية الفلسطينية.

وذكرت وكالة ”فارس“ أن إيران أجرت منذ بداية العدوان الصهيوني على غزة تحركات دبلوماسية واسعة بهدف وقف الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني، ومن ضمن ذلك توجيه رسائل من قبل وزير الخارجية للأمناء العامين لمنظمة الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية.

إلى ذلك، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ضرورة وحدة وتلاحم الأمة الإسلامية للوصول إلى الآمال المشتركة ومواجهة أحداث كأحداث غزة.

وقال الرئيس روحاني، في كلمة له خلال مأدبة إفطار أقيمت مساء الجمعة، بحضور حشد من أبرز الناشطين في مجال الثقافة والفن في البلاد، أن الشعب الفلسطيني المظلوم والمشرد في غزة يواجه اليوم الكثير من المعاناة والآلام ويرزح تحت وطأة أكثر الأسلحة فتكاً وتدميراً.

وأضاف الرئيس الإيراني أن: ”ما يحدث في غزة يعلمنا بأن علينا التوحد جميعاً؛ ونحن الشعب الإيراني وجميع المسلمين والجيران الذين يعيشون في هذه المنطقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com