"الدولة الإسلامية" يتبنى تفجيراً انتحارياً في بغداد

"الدولة الإسلامية" يتبنى تفجيراً ان...

مصدر في الشرطة العراقية يبين أن التفجير نفذه انتحاري كان يقود سيارة مفخخة، واستهدف سيطرة أمنية عند مدخل منطقة الكاظمية.

بغداد– تبنى تنظيم ”الدولة الاسلامية“، اليوم الأربعاء، التفجير الانتحاري الذي وقع في منطقة الكاظمية شمالي بغداد في وقت متأخر من مساء أمس وراح ضحيته 20 قتيلاً وعشرات الجرحى، بحسب إحصاءات الشرطة العراقية.

وأعلن التنظيم في بيان منسوب لـ“الدولة الإسلامية“، ونشرته مواقع مقربة منه على مواقع التواصل الاجتماعي، مسؤوليته عن التفجير الانتحاري، مشيراً إلى أن من نفذه يدعى ”أبو عبد الرحمن التونسي“.

وقال مصدر بالشرطة العراقية: ”إن 20 شخصاً قتلوا وأصيب العشرات بجروح، مساء أمس الثلاثاء، بتفجير انتحاري في الكاظمية شمالي بغداد“.

وأضاف المصدر: ”إن انتحاريا كان يقود سيارة محملة بالمتفجرات فجر نفسه في سيطرة أمنية عند مدخل منطقة الكاظمية قرب بوابة بغداد، ما أسفر عن وقوع 20 قتيلاً وعشرات الجرحى“.

ولم يوضح المصدر فيما إذا كانت إحصائية القتلى تشمل الانتحاري الذي نفذ العملية أم لا.

وتشهد العاصمة بغداد أعمال عنف بشكل شبه مستمر، تتمثل بتفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وعمليات منظمة، تسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المواطنين وعناصر الأجهزة الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com