أخبار

إسرائيل تصدر أحكامًا تعسفية بحق فلسطينيات قاصرات
تاريخ النشر: 03 يناير 2018 11:38 GMT
تاريخ التحديث: 03 يناير 2018 11:38 GMT

إسرائيل تصدر أحكامًا تعسفية بحق فلسطينيات قاصرات

ناشطون فلسطينيون يطلقون حملة للمطالبة بعلاج الأسيرات المريضات.

+A -A
المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

أصدرت محاكم إسرائيلية أحكامًا تعسفية، تتراوح بين السجن لمدة 13 عامًا و9 أشهر، بحق أسيرات فلسطينيات قاصرات، إضافة إلى تجديد الحكم الإداري بحق 3 أخريات دون توجيه أي تهم لهن.

وكشف تقرير صادر عن نادي الأسير الفلسطيني، أن عدد الأسيرات القاصرات في سجون الاحتلال بلغ ثماني فتيات تقل أعمارهن عن 18 عامًا .

وأشار التقرير إلى أن أوضاع الأسيرات داخل السجون الإسرائيلية سيئة للغاية، وخصوصًا القاصرات منهن؛ إذ إن ”إدارة سجون الاحتلال لا زالت تواصل سياسة التضييق والانتهاكات بحق الأسيرات الفلسطينيات البالغ عددهن حالياً (59) أسيرة يتوزعن ما بين سجني الدامون والشارون، ومراكز توقيف إسرائيلية أخرى“.

وبيّن نادي الأسير الفلسطيني في تقريره أبرز الممارسات والإجراءات التعسفية التي تمارسها إدارة السجون بحق الأسيرات، بدءًا من لحظة اعتقالهن وما يتعرضن له من ضرب وإهانة وسب وشتم، مرورًا بأساليب التحقيق سواء كانت النفسية منها أو الجسدية، كالضرب والحرمان من النوم والترهيب والترويع، دون مراعاة لاحتياجاتهن الخاصة.

وفي السياق نفسه، أطلق ناشطون فلسطينيون حملة إعلامية إلكترونية للمطالبة بعلاج الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال، وخصوصًا الأسيرة المريضة ”إسراء الجعابيص“ (23 عامًا) التي اعتقلت في الـ 11 من أكتوبر من العام 2015 .

وأوضح تقرير نادي الأسير الفلسطيني أنه ”على الرغم من خطورة وضع إسراء الصحي ومعاناتها من حروق في أكثر من 60% من جسدها، وبتر أصابع يديها، إلا أن محكمة الاحتلال حكمت عليها بالسجن لمدة 11 عامًا“.

كما ذكر التقرير أن تسع أسيرات جريحات لا زلن يعانين من إصابات بالرصاص أطلقها عليهن جنود الاحتلال، ولا يتلقين العلاج اللازم؛ الأمر الذي يفاقم معاناتهن .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك