مقتل ضابط وجندي إسرائيليَين آخرَين في غزة

مقتل ضابط وجندي إسرائيليَين آخرَين...

جيش الاحتلال يقول إن أحدهما هو قائد سرية في سلاح المدرعات، قتل بنيران قناص فلسطيني خلال معارك ضارية شهدها حي الشجاعية، الأربعاء.

المصدر: القدس المحتلة- من محمد أبو لبدة

قتل ضابط وجندي إسرائيليين، الأربعاء، في اشتباكات مع فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، بحسب جيش الاحتلال.

وقال الناطق باسم الجيش، إن أحد القتيلين هو قائد سرية في سلاح المدرعات، يدعى ديميتري لفيتاس، ويبلغ من العمر 26 عاما، موضحا أنه قتل بنيران قناص فلسطيني خلال المعارك الضارية التي شهدها حي الشجاعية، شرق غزة، الليلة الماضية.

ويرتفع بذلك عدد القتلى الإسرائيليين منذ بدء العملية البرية على غزة، إلى 30 ضابطا وجنديا، بحسب سلطات الاحتلال.

وأصيب خلال الـ 24 ساعة الأخيرة ثلاثة جنود إسرائيليين بجروح خطيرة، فيما أصيب تسعة آخرون بجروح متوسطة، وثمانية بجروح طفيفة.

من جهة أخرى، ادعى مصدر عسكري إسرائيلي بأن ”جيش الاحتلال تمكن خلال الساعات الـ 24 الماضية من قتل 30 مقاوما في قطاع غزة“، مشيرا إلى أن إجمالي عدد ”القتلى“ في صفوف المقاومين منذ بدء العملية البرية بلغ 210.

ولفت المصدر إلى أن القوات البرية الإسرائيلية ”اكتشفت 28 نفقا جرى تدمير ستة منها، كما تمكنت من الاستيلاء على مواقع جديدة في الشجاعية“، موضحا أن 120 قنبلة بوزن طن لكل منها، ألقيت على هذه المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com