قوات المعارضة السورية تتقدم في درعا وحمص – إرم نيوز‬‎

قوات المعارضة السورية تتقدم في درعا وحمص

قوات المعارضة السورية تتقدم في درعا وحمص

دمشق – أعلنت عشرات الكتائب والألوية الإسلامية المقاتلة في سوريا اليوم، الاثنين، عن بدء معركة ”الإمام النووي الكبرى“ للسيطرة على ما تبقى من النقاط العسكرية لقوات النظام السوري في بعض مناطق درعا وحمص.

وذكرت مصادر في المعارضة السورية أن الألوية تستعد لهجوم ما أسمته القطاع الجنوبي (الأمن العسكري ومحيطه) والقطاع الأوسط (تل الهش) والقطاع الشمالي (تل أم حروان)، مع كتيبة الدبابات ”الحجاجية“.

وتدور اشتباكات عنيفة في بلدتي ”الغارية الغربية“ و“جاسم“، ويستمر القصف من قبل قوات النظام، التي فتحت نيرانها على السهول المحيطة ببلدة دير العدس، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة نوى، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد ناشطون ميدانيون أنه ما إن بدأت قوات المعارضة السورية الهجوم على قرية الشيخ سعد في الريف الغربي لمحافظة درعا، حتى بدأ المئات من عناصر القوات النظامية في الثكنات المحيطة بالانسحاب إلى نقاط خلفية في منطقتي نوى والشيخ مسكين على الرغم من وجود ذخيرة وسلاح لديهم تكفي للحرب لمدة شهر بحسب تقديرات قوات المعارضة.

وتقول مصادر المعارضة إن سيطرتهم على كتيبة النقل جنوب الشيخ سعد استغرقت نصف ساعة فقط.

ولم يبد جنود الجيش النظامي مقاومة كبيرة، كما تمكنت قوات المعارضة من السيطرة على كتيبتي المشاة والدبابات في اللواء61 والقرية التي يتحصن فيها الجيش النظامي منذ أكثر من عام في غضون ست ساعات.

وتعد المنطقة آخر معاقل اللواء61 حدودي أكبر لواء في سوريا، ولكنه اختفى الآن بعد عمليات عديدة سيطرت فيها المعارضة على تلال الجابية، والجموع وعشترة وكتائب عديدة من ملاك اللواء آخرها ما جرى في الشيخ سعد التي انسحب إليها عشرات الجنود من التلال والكتائب سالفة الذكر بعد أن هاجمتها المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com