داعية سوداني يتهم حكومة ”الإنقاذ“ بالمتاجرة في الدين – إرم نيوز‬‎

داعية سوداني يتهم حكومة ”الإنقاذ“ بالمتاجرة في الدين

داعية سوداني يتهم حكومة ”الإنقاذ“ بالمتاجرة في الدين

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

اتهم رئيس حزب ”الوسط الإسلامي“ السوداني المعارض، والداعية المعروف، يوسف الكودة، حكومة الإنقاذ المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، بـ“المتاجرة في الشريعة الإسلامية“، واصفا تجربتها في الحكم بـ ”الفاشلة“.

وقال الكودة في تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام محلية وعربية، إن ”هذه الحكومة تسببت في خراب طال كل مناحي الحياة على الصعيد السياسي والاقتصادي والأخلاقي والديني“، مشيرا إلى أن الحزب الحاكم في السودان ”استغل عاطفة شعب أغلبه يدين بالإسلام، فحكمه وخدعه لما يزيد على نصف قرن“.

وأضاف أن ”أفعال المتأسلمين، بعيدة تماماً عن الإسلام شكلاً وموضوعاً، وأنهم أذاقوا الشعب السوداني الأمرين بحصر كل شيء بين أيديهم“، متهماً أياهم بـ ”إفساد الخدمة المدنية وتعطّيل دواليب العمل“.

وحمل الكودة الحزب الحاكم مسؤولية اشتعال الحروب في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وجنوب كردفان وفي الشمال، علاوة على فقدان البلاد ما يقارب ثلث مساحتها بعد انفصال الجنوب.

ويعد يوسف الكودة من دعاة الإسلام المعتدل، وأسس حزب الوسط الإسلامي، وانضم إلى المعارضة السودانية، ووقع مع فصائل مسلحة وثيقة ”الفجر الجديد“ بهدف تغيير نظام الخرطوم، مما ألب عليه الحكومة، كما ثارت ضده هيئة علماء المسلمين في السودان، التي كان أحد أعضائها، وكفرته، مما دفعه إلى الاستقالة منها واتهامها بالإفتاء لصالح السلطان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com