هل تشعل رسائل التهديد المتبادلة بين حماس وإسرائيل فتيل الحرب الرابعة؟

هل تشعل رسائل التهديد المتبادلة بين حماس وإسرائيل فتيل الحرب الرابعة؟

المصدر: محمد لبد- إرم نيوز

تبادلت، مساء الجمعة، إسرائيل وحماس رسائل التهديد والوعيد، بقرب اندلاع شرارة التصعيد العسكري في قطاع غزة والمستوطنات المحيطة به.

ونشرت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس عبر موقعها على الإنترنت، تصميمًا تضمن منصة صواريخ معدة للإطلاق، وخريطة كاملة لفلسطين، في إشارة إلى أن الصواريخ قادرة أن تطال أي بقعة فيها، وكتب بجانبها رسالة باللغة العبرية ”صافرات الإنذار، التي تشتكون منها؛ ستكون موسيقى ساحرة مقارنة بما ستسمعونه، إذا لم توقفوا عنجهية الحكومة ”.

كما نشرت كتائب القسام على منصات التواصل الاجتماعي أغنية موجهة إلى أم الجندي الأسير أرون شاؤول، في ذكرى يوم ميلاده بهدف تحريك المياه الراكدة في ملف الأسرى، ودفع الأهالي للضغط على نتنياهو للقبول بصفقة تبادل جديدة على غرار صفقة جلعاد شاليط .

وكانت كتائب القسام نشرت، صباح الجمعة، صورة كبيرة في شوارع قطاع غزة، للجندي الأسير أرون، وكتبت عليها باللغتين العربية والعبرية ”هذا الأسير لن يرى الحرية أبدًا، طالما أبطالنا لا يرون الحرية والنور“.

وردت مواقع وصفحات إسرائيلية على رسالة القسام بنشر تصاميم تضمنت صورًا لنتنياهو، وهو يحمل سلاح وصورًا أخرى لقصف منازل وأهداف في غزة، وكتب عليها عبارات ”حرب الجرف الصامد الجزء الثاني“ ”قوة الردع الإسرائيلية ستتحقق قريبًا في غلاف غزة“.

من جهتها اعتبرت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية أن رسالة القسام بمثابة إعلان حرب وضوء أخضر للفصائل باستمرار إطلاق الصواريخ تجاه المستوطنات المحاذية للقطاع .

وقالت الصحيفة : ”دخول حماس على خط مواجهة مباشرة مع إسرائيل، مسألة وقت، وباتت قريبة جدًا في ظل عدم وجود ما تخسره، فظروف غزة الإنسانية سيئة للغاية، وحماس أنهت استعداداتها تحت الأرض، وطورت قدراتها الصاروخية، وكل تلك العوامل تؤكد لنا بأننا على أعتاب حرب رابعة في غزة“.

وتعرضت، ظهر الجمعة، مستوطنات غلاف غزة لقصف بثلاثة صواريخ على الأقل، دون وقوع إصابات .

وقال صاحب المنزل، الذي سقط فيه إحدى الصواريخ الثلاثة لموقع ”والا“ العبري: “ قبل عامين ونصف العام، وبعد حرب الجرف الصامد مباشرة، غادرت عائلتي منزلها في وسط البلاد، وانتقلت إلى كيبوتس ناحل عوز، واليوم أصاب منزلنا صاروخ“.

وأضاف: “ الوضع الحالي مرعب؛ فصفارات الإنذار تعمل بشكل دائم، والصواريخ التي تنطلق من غزة تهدد حياتنا، وعلى حكومة نتنياهو عمل ما عليها من أجل حمايتنا من هذا التهديد الدائم ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com