أخبار

وزير مغربي يحذر من عمليات إرهابية في بلاده
تاريخ النشر: 17 يوليو 2014 1:43 GMT
تاريخ التحديث: 20 أبريل 2020 18:22 GMT

وزير مغربي يحذر من عمليات إرهابية في بلاده

العشرات من المقاتلين المغاربة على الحدود التركية السورية، ينتظرون الضوء الأخضر من السلطات المغربية للعودة إلى بلادهم.

+A -A

الرباط- أعلن وزير الداخلية المغربي محمد حصاد عن نية مقاتلين مغاربة بتنظيم الدولة الإسلامية، استهداف شخصيات عامة، إضافة إلى عزمهم على تنفيذ عمليات إرهابية في المغرب.

وأفادت معلومات استخباراتية، اعتمد عليها الوزير في تصريحاته بسفر حوالي ألفين من المغاربة بينهم حاملين لجنسيات أخرى، للقتال في سوريا والعراق ضمن صفوف تنظيم الدولة الإسلامية، قتل منهم أكثر من مائتين، وعاد إلى المغرب نحو 128 مقاتلا ألقي القبض عليهم وتم التحقيق معهم.

وقال الوزير إن الأجهزة الأمنية كشفت قدرة هؤلاء المقاتلين على تنفيذ العمليات الانتحارية.

وأضاف حصاد أن هناك تسجيلات صوتية لهؤلاء المقاتلين يتوعدون فيها بشن هجمات إرهابية على المغرب، ويركزون على استهداف شخصيات عامة، إضافة إلى وجود قائمة للشخصيات المغربية المستهدفة.

وفي سياق متصل ينتظر العشرات من المقاتلين المغاربة على الحدود التركية السورية، الضوء الأخضر من السلطات للعودة إلى بلادهم بعدما أعلنوا ”توبتهم“ والانسحاب من المجموعات المقاتلة في بلاد الشام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك