الرئيس الجديد لبرلمان العراق: أولى مهامنا إقرار الموازنة – إرم نيوز‬‎

الرئيس الجديد لبرلمان العراق: أولى مهامنا إقرار الموازنة

الرئيس الجديد لبرلمان العراق: أولى مهامنا إقرار الموازنة

بغداد – قال رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، في أول تصريحات له عقب انتخابه، إن أولى مهمات البرلمان الجديد هي إقرار الموازنة المالية لعامي 2014 و2015، معلنًا عن فتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية ونائبيه لمدة 3 أيام تبدأ غدًا.

وأضاف الجبوري، في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، بمقر البرلمان: ”لقد أكملنا المرحلة الأولى من مراحل تشكيل الحكومة وهو انتخاب رئاسة البرلمان“.

وأكد الجبوري أن ”أولى أولويات البرلمان الجديد هو إقرار الموازنة والقوانين المعطلة من الدورة الماضية للبرلمان“، لافتًا إلى أن البرلمان سيتعاون مع السلطتين التنفيذية والقضائية من أجل مصلحة البلاد“.

وبين رئيس البرلمان أن التحدي الأهم هو التحدي الأمني، مطالبًا الجميع بالتعاون لتفعيل عمل مجلس النواب.

من جهته، قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حيدر العبادي، خلال المؤتمر ذاته، إن أولى مهام مجلس النواب هو إيجاد تغيير جذري لمجلس النواب عن المرحلة السابقة، مؤكدًا على أنه ”لن تكون هناك صراعات ما بين السلطتين التشريعية والتنفيذية“.

بدوره، قال النائب الثاني لرئيس البرلمان، آرام محمد، خلال المؤتمر، إن ”المرحلة الحالية هي مرحلة عصيبة“، معربًا عن أمله أن تكون المراحل الأخرى لتشكيل الحكومة سهلة.

وفي كلمة له خلال جلسة اليوم، قال الجبوري إننا بحاجة إلى معادلة تصحيح نتفق عليها نعيد من خلالها توزيع الواجبات نحو مرحلة الصراحة الواضحة من خلال توزيع المهام والواجبات خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح رئيس البرلمان الجديد أن ”دورة البرلمان السابقة تركت عددًا كبيرًا من القوانين المهمة التي تنتظر هذه الدورة والتي يجب أن نعمل لإقرارها ”.

كما أعلن الجبوري عن فتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية ونائبيه لمدة 3 أيام تبدأ من الغد، لافتًا إلى أن الباب مفتوح للجميع ولن يقتصر على جهة معينة.

وقرر الجبوري رفع جلسة البرلمان إلى يوم الأربعاء من الأسبوع المقبل من أجل التصويت على رئيس الجمهورية.

وكان البرلمان العراقي قد انتخب سليم الجبوري رئيسًا للبرلمان (سني) وحيدر العبادي نائبا لرئيس البرلمان (شيعي) وارام محمد نائبا ثانيا لرئيس مجلس النواب (كردي).

وأخفق البرلمان العراقي مرتين في التوصل لاتفاق لحسم اختيار الرئاسات الثلاث (الدولة والحكومة والبرلمان)، ما دفع بالرئيس المؤقت للبرلمان، مهدي الحافظ، إلى تأجيل الجلسة حتى اليوم الثلاثاء.

ووفقا للتقسيم للمناصب منذ عام 2003، فإن منصب رئاسة الوزراء في العراق من نصيب المكون الشيعي، ورئاسة البرلمان للمكون السني، ورئاسة الجمهورية للمكون الكردي، وذلك وفقا لتوافق القوى السياسية وليس نصا دستوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com