تحذيرات من خطة إسرائيل الاستيطانية الجديدة في القدس

تحذيرات من خطة إسرائيل الاستيطانية الجديدة في القدس

المصدر: الأناضول

حذّرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، مساء اليوم الأحد، من أن خطة البناء الاستيطاني الإسرائيلية الجديدة في القدس ومحيطها، تهدف لتعزيز فصل المدينة عن محيطها الفلسطيني وضمها لإسرائيل.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن الخطة الإسرائيلية تشمل بناء 300 ألف وحدة استيطانية جديدة في مدينة القدس المحتلة ومحيطها.

وذكرت أن ”الخطة تهدف إلى تكريس ما يسميه الاحتلال ”القدس الكبرى“، وتعزيز عملية فصلها عن محيطها الفلسطيني بالكامل وضمها لإسرائيل“.

وقالت الوزارة الفلسطينية إن ”الخطة الاستيطانية الضخمة تأتي في إطار المشروع الاستعماري، الذي يتصاعد حاليًا في كل من القدس، والأغوار الفلسطينية، والبلدة القديمة في الخليل، ومناطق جنوب نابلس وغيرها“.

وأضافت الخارجية الفلسطينية: ”هذه الجرأة الاستعمارية الإسرائيلية لم تكن لتحدث لولا إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال“.

وحمّلت الوزارة ترامب، والإدارة الأمريكية المسؤولية ”عن أية جرائم وإجراءات استيطانية جديدة تقوم بها سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته“.

وطالبت الدول العربية والإسلامية بسرعة تنفيذ قرارات القمم المتعاقبة الخاصة بالقدس لتعزيز صمود المقدسيين خاصة فيما يتعلق بتوفير المساكن لهم عبر دعم مشاريع إسكانية بشكلٍ عاجل وطارئ ترتقي إلى مستوى المخاطر التي تواجهها المدينة.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، ذكرت قناة ”ريشت 14″ الإسرائيلية، أن الخطة تشمل بناء 300 ألف وحدة استيطانية ضمن ما تسمّى إسرائيليًا (القدس الكبرى)“.

ونقلت القناة غير حكومية عن وزير الإسكان والبناء الإسرائيلي يؤاف غالانت، قوله إن هدفه من هذه الخطة ”إقامة وحدات سكنية على أراضي القدس الموحدة عاصمة إسرائيل“.

وتشمل الخطة أيضًا تجهيز بُنى تحتية تتعلق بالنقل والمواصلات، ومناطق تجارية وغيرها.