”الاتحاد الإسلامي الكردستاني“ يهدد بالانسحاب من حكومة الإقليم

”الاتحاد الإسلامي الكردستاني“ يهدد بالانسحاب من حكومة الإقليم

المصدر: د ب أ

أمهل حزب ”الاتحاد الإسلامي الكردستاني“، المشارك في الحكومة الائتلافية في إقليم كردستان بشمال العراق الأحد، الحكومة 20 يومًا لإجراء إصلاحات، من شأنها أن تمكنها من صرف رواتب الموظفين، وتخفيف أعباء الأزمة الاقتصادية والسياسية الراهنة.

وقال القيادي في الحزب هادي علي، بمؤتمر صحفي عقده في أربيل، إنه ”بعد أيام من المشاورات والاجتماعات المكثفة، توصلت القيادة إلى قرار إعطاء حكومة الإقليم مهلة حتى منتصف الشهر المقبل، لتنفيذ برنامجها الإصلاحي، واتخاذ إجراءات من شأنها تسهيل صرف رواتب الموظفين، وتخفيف معاناة الناس جرّاء الأزمة الاقتصادية“.

وأرجع سبب تهديد الحزب بالانسحاب من الحكومة، إلى ”وضع الحكومة تحت الضغط لاتخاذ إجراءات عملية عاجلة لإنهاء الأزمات“.

ونفى أن يكون موقف الحزب، الذي له عشرة مقاعد في البرلمان ويشارك في الحكومة بثلاثة وزراء، له أي ”علاقة بالانتخابات التي من المؤمل أن تجري في الإقليم خلال ثلاثة أشهر“.

وكان حزبا حركة التغيير (23 مقعدًا) والجماعة الإسلامية (6 مقاعد)، أعلنا انسحابهما من الحكومة الائتلافية الأسبوع الماضي.

ويبلغ عدد مقاعد برلمان إقليم كردستان 111 مقعدًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com