كاتب إسرائيلي: ”الجرف الصامد“ لن تختلف عن حرب 2012

كاتب إسرائيلي: ”الجرف الصامد“ لن تختلف عن حرب 2012

المصدر: القدس المحتلة– من نظير طه

في ما يمكن اعتباره تغييرا في نبرة المعلقين الإسرائيليين، أكد المعلق العسكري في صحيفة ”هآرتس“ الإسرائيلية، أمير أورن، أن الحرب على غزة استنفذت، مشيرا إلى أن شروط انتهائها لن تكون مختلفة عن حرب عام 2012، وان الجيش ليس بمقدوره تحقيق إنجاز حاسم.

وقال أورن في مقالة نشرها مساء اليوم في صحيفة ”هآرتس“ إن الجيش لا يمكنه تحقيق أهداف الحملة معتبرا أنه استنتاج كئيب لكنها الحقيقة المرة.

واعتبر أنه بعد 6 أيام من انطلاق الحملة العسكرية حقق الجيش بعض النجاحات لكن ليس بمقدوره تحقيق ما أسماه «إنجاز هجومي».

وسخر أورن ممن يدعون إلى ”إطلاق يد الجيش لتحقيق الانتصار“، وقال إنهم لا يدركون أين يعيشون، مشيرا إلى أنه ”لا يوجد إمكانية عملية لمنح الجيش ما يتطلب لاستنفاذ ذاته – غطاء سياسي وقضائي- لهذا لا معنى لقدرته على تحقيق ما كان في فترات سابقة وبظروف مختلفة يعتبر انتصارا“.

وقال أورن إن ”شروط وقف إطلاق النار التي سيتم التوصل إليها ستكون شبيهة بتلك التي أعقبت حملة عمود السحاب عام 2012″، مما سيعني أن حملة عام 2012 فشلت في تحقيق أهدافها حيث تعاظمت قوة حماس بعدها، وستمنح حماس فرصة لترميم قوته وزيادتها.

وأضاف ”إذا أصرت إسرائيل على شروط أفضل فإن من شأن ذلك إطالة شد الأعصاب، وزيادة معاناة السكان في قطاع غزة دون أي أنجاز حقيقي.

واختتم أورن مقالته بالقول: ”سيتطلب من نتنياهو أن يحاول تسويق تنازلات إسرائيل لحماس أو للوسيط الدولي على أنها إنجازات، ولن يشكل ذلك تحديا لنتنياهو، فالجمهور الإسرائيلي يتقبل كل شيء إذا تملقته وحدثته كم هو شعب موحد واستثنائي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com