أخبار

تركمان العراق يطالبون بحمايتهم من "الإبادة والتهجير"
تاريخ النشر: 14 يوليو 2014 1:34 GMT
تاريخ التحديث: 14 يوليو 2014 1:34 GMT

تركمان العراق يطالبون بحمايتهم من "الإبادة والتهجير"

رئيس الكتلة التركمانية في مجلس النواب العراقي يؤكد أن الصراع بين بغداد وأربيل دائماً ما يكون ضحيته التركمان، لوقوع مناطقهم بين المناطق العربية والكردية.

+A -A

بغداد – طالب رئيس الكتلة التركمانية في مجلس النواب العراقي أرشد الصالحي، المجتمع الدولي بإيجاد مناطق وملاذات آمنة للتركمان بهدف ”حمايتهم من عمليات الإبادة والقتل والتهجير التي يتعرضون لها“.

وقال الصالحي، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر البرلمان العراقي، الأحد، إن ”الصراع بين بغداد وأربيل دائماً ما يكون ضحيته التركمان، لوقوع مناطقهم بين المناطق العربية والكردية“.

وتابع رئيس الكتلة التركمانية: ”التركمان تعرضوا في فترات عديدة لعمليات إبادة وتهجير منظمة، آخرها ما حصل في تلعفر، حيث تم تهجير العوائل وقتل البعض منها، ووصلت بعض العوائل المهجرة إلى محافظات جنوبية كالبصرة والنجف“.

ودعا الصالحي المجتمع الدولي إلى ”تحمل المسؤولية الكاملة عن توفير ملاذات آمنه للتركمان في ديالى وكركوك لحمايتهم وتوطينهم خارج دائرة الصراع الحاصلة“.

وكان رئيس الكتلة التركمانية ذكر في وقت سابق إن أعداد النازحين التركمان من المناطق المتنازع عليها، وصل إلى 350 ألف تركماني مهجر، في ظل عدم توفر مساعدات لهم سوى من منظمات تركية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك