التحالف الشيعي يفشل في تسمية مرشحه لرئاسة الحكومة – إرم نيوز‬‎

التحالف الشيعي يفشل في تسمية مرشحه لرئاسة الحكومة

التحالف الشيعي يفشل في تسمية مرشحه لرئاسة الحكومة

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

أخفق اجتماع، عقد مساء اليوم الأحد في مبنى مجلس النواب العراقي، بين رئيس التحالف الشيعي إبراهيم الجعفري، ورئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، في التوصل لتسمية مرشح لرئاسة الحكومة يحظى بقبول الكتل السياسية الشيعية.

وكشفت مصادر مطلعة لشبكة إرم الإخبارية أن الجعفري فشل في إقناع المالكي بسحب ترشيحه من رئاسة الحكومة لولاية ثالثة، مشيرةً أن الجعفري أبلغ المالكي أن أي مرشح لا يحظى بقبول من داخل التحالف الشيعي سيمثل ضربة للعملية السياسية برمتها.

وبدوره، قال النائب عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري بهاء الأعرجي، إن الوضع في البلاد خطير ولا يبشر بخير.

وأضاف الأعرجي: ”الشعب العراقي فقد الأمل بكل شيء من تلك القوى المتصدية للعملية السياسية“، مشيراً إلى أن إعلان تأجيل جلسة البرلمان ”لم يكن دستورياً“، مؤكداً أن هناك أزمة ثقة داخل صفوف القوى الشيعية.

وفشل مجلس النواب، الأحد، في تسمية مرشح لرئاسة البرلمان، وقرر رئيس البرلمان الأكبر سناً مهدي الحافظ إعلان تأجيل الجلسة إلى الثلاثاء لمنح القوى السياسية للتشاور لاختيار رئيس للمجلس ونائبيه.

الجعفري يدعو لتحفيف التوتر بين بغداد وأربيل

وفي سياق تصاعد الأزمة بين نوري المالكي ومسعود بارزاني، دعا إبراهيم الجعفري الأمم المتحدة إلى تخفيف التوتر بين بغداد وأربيل.

وقال بيان لمكتب الجعفري: ”رئيس التحالف الوطني العراقي إبراهيم الجعفري استقبل، في مكتبه ببغداد مساعد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة جورجي بوستن“، مبيناً أنه ”جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع الأمنية والسياسية وملف نازحي المحافظات التي تشهد عمليات عسكرية ضد التنظيمات الإرهابية“.

وأكد الجعفري ضرورة أن ”تلعب الأمم المتحدة دوراً في تقريب وجهات النظر بين الأطراف العراقية، وأن تعمل على التنسيق، وتخفيف التوتر الحاصل بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان“.

وأضاف البيان أن بوستن حمل رسالة من ممثل الأمين العام للأمم المتحدة نيكولاي ميلادينوف، أشار فيها إلى أهمية التوصل إلى حلول جدية للمشاكل الحالية، واختيار رئيس لمجلس النواب الجديد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com