الجزائر تنتقد ”تصريحات مشينة“ لوزير الخارجية المغربي – إرم نيوز‬‎

الجزائر تنتقد ”تصريحات مشينة“ لوزير الخارجية المغربي

الجزائر تنتقد ”تصريحات مشينة“ لوزير الخارجية المغربي

الجزائر ـ نددت الجزائر ب“تصريحات مشينة“ ضد الجزائر أدلى بها وزير الخارجية المغربي بخصوص النزاع في الصحراء الغربية ووصف فيها الموقف الجزائري ب“البائس“، بحسب تصريح للمتحدث باسم الخارجية الجزائرية نقلته صحيفة المجاهد الحكومية الأحد.

واكد المتحدث باسم الخارجية عبد العزيز بن علي شريف ”ان التصريحات غير المسؤولة الصادرة عن مسؤولين حكوميين مغربيين ضد الجزائر تندرج في سياق ممارسات معروفة للهروب إلى الأمام يثيرها الجانب المغربي في كل مرة يسجل فيها مسار استكمال تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية تقدما“.

واضاف ”هذه التصريحات المشينة تشكل انزلاقا وتنم عن حساسية مفرطة لا تليق بالعلاقات التي تربط بين بلدينا الشقيقين والجارين“.

وكان وزير الشؤون الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار وصف الخميس تصرفات الجزائر ”لتقويض جهود المغرب“ في حل نزاع الصحراء ب“البائسة“، متهما إياها بالوقوف وراء تعيين الاتحاد الأفريقي لمبعوث الخاص الى الصحراء الغربية ”خارج الجهود الأممية“.

وبحسب الجزائر ”الواقع يفند تلك التصريحات لانها مستمدة من نشاطات ومواقف سياسية صادرة عن كيانات وفاعلين غير الجزائر“.

وعبر المغرب في اول تموز/يوليو عن رفضه للقرار الأخير للاتحاد الإفريقي القاضي بتعيين ممثل خاص بملف الصحراء الغربية، داعيا الأمم المتحدة ومجلس الأمن لتجاهل هذا القرار ودعم المساعي الجارية تحت إشراف المنظمة الدولية.

وانسحب المغرب من منظمة الوحدة الإفريقية في أيلول/سبتمبر 1984 احتجاجا على قبول المنظمة لعضوية الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، لتظل عضوية المغرب بعدها معلقة في المنظمة، ثم في الاتحاد الأفريقي الذي تأسس في تموز/يوليو 2001 والذي يضم حاليا 54 دولة.

واكد المتحدث باسم الخارجية الجزائرية ان ”الفشل والخيبات التي تلقتها المملكة المغربية التي تعد السبب المباشر في هذه التجاوزات اللفظية نابعة بطبيعة الحال من الطابع الاحادي وغير المؤسس لمطالبها الخاصة بمعالجة مسالة الصحراء الغربية“.

وتابع ”الجزائر التي يتماشى موقفها من مسالة الصحراء الغربية مع التوافق الدولي وعقيدة الأمم المتحدة ترفض بشدة هذه الاتهامات المغلوطة الصادرة عن هؤلاء المسؤولين المغربيين وتأسف كثيرا لمثل هذا السلوك الذي يضر بعمق بالقيم التي يتقاسمها الشعبين الجزائري والمغربي الشقيقين“.

وتقترح الرباط منح حكم ذاتي للصحراء الغربية المستعمرة الاسبانية السابقة، ولكن تحت سيادتها، الا ان الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو)المدعومة من الجزائر، تطالب باستفتاء لتقرير المصير، في وقت تعثرت فيه جهود الوساطة الاممية في هذا الملف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com