أخبار

السودان يراجع اتفاقه مع أمريكا حول مكافحة الإرهاب
تاريخ النشر: 13 يوليو 2014 0:03 GMT
تاريخ التحديث: 13 يوليو 2014 0:17 GMT

السودان يراجع اتفاقه مع أمريكا حول مكافحة الإرهاب

مصدر رفيع في وزارة الخارجية، يؤكد أن السودان سيظل ملتزماً بمحاربة الإرهاب بما يتناسب مع أمنه القومي ومصالحه العليا، وفق المواثيق والمعاهدات الدولية.

+A -A
المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

قالت الحكومة السودانية، السبت، إنها بصدد مراجعة اتفاق التعاون في مكافحة الإرهاب مع الولايات المتحدة، وأكد مصدر رفيع بالخارجية أن القرار لم يعلن بعد، واتهم واشنطن بإفشال محاولات الخرطوم للحصول على التمويل والمنح من مؤسسات التمويل الدولية.

ويتعاون السودان مع واشنطن منذ العام 2000 في مكافحة الإرهاب، ما دفع واشنطن للإشادة به في تقاريرها السنوية بشأن مكافحة الإرهاب، لكنها ما تزال تبقي اسمه ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب، ورفضت الإدارة الأمريكية طلبات متكررة للسودان لرفع اسمه من القائمة.

وأفاد مصدر رفيع في وزارة الخارجية، أن السودان سيظل ملتزماً بمحاربة ومكافحة الإرهاب بما يتناسب مع أمنه القومي ومصالحه العليا، وفق المواثيق والمعاهدات الدولية.

وأوضح المصدر أن السبب في اتخاذ قرار مراجعة الاتفاقية هو أن العلاقات الثنائية التي ينبغي أن تشكل الإطار السياسي العام لهذا التعاون، لا تتناسب مع الروح التي ظل السودان يبديها في التعاون في هذا المجال مع الولايات المتحدة.

وانتقد المصدر تشدد واشنطن في عقوباتها الاقتصادية على السودان، إلى جانب مطاردة ومعاقبة البنوك والمؤسسات المالية التي تتعامل مع السودان.

واتهم واشنطن بالوقوف أمام محاولات السودان للحصول على تمويل ومنح مالية من مؤسسات التمويل الدولية، فضلاً عن مواقفها السلبية تجاه السودان في المنظمات الدولية وخصوصاً في مجلس الأمن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك