أخبار

المالكي يكلف نائبه الشهرستاني بمهام وزير الخارجية
تاريخ النشر: 11 يوليو 2014 14:38 GMT
تاريخ التحديث: 11 يوليو 2014 14:40 GMT

المالكي يكلف نائبه الشهرستاني بمهام وزير الخارجية

تكليف الشهرستاني بمهام وزير الخارجية بدلا من الكردي هوشيار زيباري يأتي بعدما قرر الوزراء الأكراد في الحكومة الاتحادية عدم المشاركة باجتماعات الحكومة في بغداد.

+A -A
المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

كلف رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، نائبه لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، بمهام وزير الخارجية بدلا من الكردي هوشيار زيباري.

وجاء تعيين المالكي للشهرستاني بعدما قرر الوزراء الأكراد في الحكومة الاتحادية عدم المشاركة في اجتماعات الحكومة في بغداد.

وكانت السلطات في إقليم كردستان العراق طالبت برحيل المالكي، ردا على تصريحاته التي اتهم فيها الإقليم بتقديم دعم لوجستي لمن سماهم ”المتعاونين مع تنظيم الدولة الإسلامية“.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس إقليم كردستان العراق، كفاح محمود، الخميس، إن الوزراء الأكراد المشاركين في حكومة نوري المالكي يعتبرون أنفسهم في ”إجازة“، وذلك على خلفية التوتر بين أربيل وبغداد.

وأكد محمود، في تصريحات متلفزة، أن ما نقلته بعض وكالات الأنباء عن قرار أربيل بسحب الكتلة الكردية في الحكومة ليس صحيحا، موضحا أن الوزراء ”اعتبروا نفسهم مجازين“.

وأوضح أن هذه الإجازة ستمتد إلى أن يتضح الموقف بين بغداد وأربيل، وإلى أن تتوصل الأطراف إلى حل يقضي بانتخاب رئيس جديد للبرلمان وآخر للبلاد، قبل أن يتوافق ”البيت الشيعي“ على شخصية جديدة لتشكيل حكومة جامعة، بحسب تعبيره.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك