الجبهة الشعبية: وساطة قطرية لوقف العدوان على غزة

الجبهة الشعبية: وساطة قطرية لوقف العدوان على غزة

المصدر: بيروت- من أحمد الساعدي

كشف الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد جبريل، عن وجود وساطة قطرية لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وكانت وسائل إعلام عربية أشارت إلى أن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أجرى اتصالات مع أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، ووزير الخارجية الأميركي، جون كيري، من أجل التهدئة في غزة.

ونقلت هذه الوسائل عن مصادر مصرية قولها إن ”السلطات الإسرائيلية طلبت من القاهرة لعب دور من أجل التهدئة كما جرت العادة في أوضاع مشابهة، لكنها لم تتلق رداً من مصر حاليا“. وتوترت العلاقات بين حركة حماس ومصر عقب انهيار حكم نظام الإخوان المسلمين بإزاحة محمد مرسي عن الحكم.

وأوضح جبريل في حديث مع قناة الميادين، التي تبث من بيروت، أن ”الدوحة أجرت اتصالات مع إسرائيل وأميركا ومصر بموافقة بعض الأطراف الفلسطينية لإيجاد مخرج لوقف إطلاق النار دون تنفيذ أي شيء“، مشيراً إلى أن مطالب البعض بوقف الاستيطان وإطلاق سراح المعتقلين مقابل وقف إطلاق النار، تحتاج إلى تغيير في موازين القوى.

ودعا السلطة الفلسطينية إلى أن تحل نفسها بنفسها لقلب الطاولة على المحتل وإطلاق الانتفاضة الثالثة، معتبرا اندلاع هذه الانتفاضة ”سيسقط المؤامرة التي تستهدف الفلسطينيين والدول العربية“.

وأضاف أن ”هناك دولاً وجهات عدة ستتدخل لنصرة الشعب الفلسطيني، ولن تتركه وحيدا إذا استمر العدوان“، مستبعداً أن يقف حزب الله مكتوف اليدين في حال تطور الوضع، وكذلك سوريا.

ودعا جبريل كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إلى إعادة ترميم العلاقة بشكل جيد على أساس برنامج المقاومة، كما دعا حماس إلى التخلي عن المغامرات السياسية التي دخلت بها والتمسك بخيار المقاومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com