قطر: الإمارات لم تبلغنا باعتقال اثنين من مواطنينا

قطر: الإمارات لم تبلغنا باعتقال اثنين من مواطنينا

المصدر: الدوحة ـ من أحمد الساعدي

نفت وزارة الخارجية القطرية اليوم، الخميس، أن تكون الحكومة الإماراتية أبلغتها باعتقال اثنين من مواطنيها بتهمة التجسس.

وأشارت إلى أنها كلفت سفيرها في دولة الإمارات بالاستفسار عن مصير المواطنين القطريين حمد علي الحمادي ويوسف عبد الصمد الملا.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله إن عائلتي المعتقلين تقدمتا بالشكوى لاحتجازهما بمركز الحدود الإماراتي ‘الغويفات“، في يوم الجمعة الموافق 27 يونيو / حزيران 2014.

وكانت صحيفة الخليج الإماراتية ذكرت، الأربعاء، أن السلطات الاماراتية ألقت القبض على ”عناصر استخباراتية قطرية“ في الإمارات، مضيفةً ان الموقوفين القطريين هم ”عناصر تعمل على أرض دولة الإمارات“.

ونقلت عن مصدر إماراتي قوله إنه ”بعد انكشاف هذا التورط يبدو أن الجانب القطري، ومن خلال صحيفة العرب، أراد أن ”يقوم بضربة استباقية لمسلسل من التدخلات القطرية في شؤون الجيران“، وأن ”قطر غير صادقة في تأكيداتها تعهد إبعاد جماعة الإخوان المسلمين، أو صدقية التزاماتها نحو آلية تنفيذ اتفاق الرياض“.

وتضاربت التصريحات في الأيام القليلة الماضية عن هؤلاء القطريين فيما يخص عددهم وأسباب اعتقالهم. فهناك مصادر إماراتية قالت إنهم ”عناصر استخباراتية قطرية تعمل على أرض الإمارات، ويتم التحقيق معهم حالياً“.

وأشار وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، في تدوينة له على ”تويتر“، إلى أن خبر صحيفة ”العرب“- التي وصفها بالإخوانية – عن اعتقال وتعذيب قطريين كاذب ومفبرك.

وكانت صحيفة ”العرب“، قد قالت الأحد الماضي، إن سلطات إمارة أبو ظبي اعتقلت ثلاثة قطريين قبل أيام، عندما كانوا في رحلة لزيارة أقاربهم والسياحة، مضيفة أنهم ”يتعرضون حالياً للتعذيب في السجن“.

وأضاف الصحيفة القطرية أنه ”تم اعتقال القطريين الثلاثة من دون ارتكابهم أي جرم، ما يشير إلى أنه اعتقال سياسي، فقد كانوا في رحلة سياحية زاروا خلالها أقاربهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة