”هاشتاغ“ يطالب باستعادة الثورة السورية بجيش موحد

”هاشتاغ“ يطالب باستعادة الثورة السورية بجيش موحد

دمشق – أطلق ناشطون سوريون على موقعي التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ و“تويتر“ حملة بعنوان ”# جيش _ موحد _ لاستعادة _ الثورة“ عبر ”هاشتاغ“، طالبوا فيها بتوحيد مختلف فصائل الثوار لاستعادة زخم الثورة ومواجهة خطري داعش والنظام، كما جاء في صفحة الحملة.

وما إن انطلق الـ ”هاشتاغ“، حتى حقق انتشاراً سريعاً وتفاعلاً كبيراً من مختلف السوريين، الذين أعادوا إرساله وعززوه بآرائهم وصور مبتكرة.

وأعربت بعض الفصائل الثورية عن تأييدها للحملة بالتوحد، مثل ألوية ”صقور الشام“ و“التوحيد“ و“جبهة الأصالة والتنمية“.

كما أعلن الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام وجيش المجاهدين عبر بيانين منفصلين عن مباركتهما للمبادرة التي تقضي بإعادة بناء وهيكلة أركان جديدة بعيدة عن كل انتماء سياسي، وتوحيد جميع الجهود لمواجهة ”الاحتلال الإيراني الأسدي“، بحسب وصف البيان.

وكان ناشطون من حلب أطلقوا في 18 حزيران / يونيو، مبادرة للدعوة لتوحيد الصفوف باسم ”مبادرة سيف حلب لأهل الشام“ وجاء في صفحة المبادرة على موقع ”فيسبوك“ أن المبادرة هي ”لتوحيد الصف، وتنسيق جهود الثوار الصامدين في حلب (عسكريين ومدنيين) بهدف التصدي لهجمة قوات النظام على المدينة وريفها.

وأطلق هذه المبادرة ويقوم عليها ناشطون عاملون في المجالات المدنية في الأحياء المحررة بحلب، وهي مبادرة مستقلة لا تتبع أي جهة سياسية أو عسكرية أو خيرية.“

وحصلت المبادرة على تأييد شعبي تبدى في الشعارات والمظاهرات التي قام بها ”الحلبيون“ لتحفيز مختلف الفصائل على الانضمام للمبادرة وتفعيلها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com