أخبار

المعارضة السورية تجدد التأكيد على أن جنيف "هي المكان الوحيد لمسار العملية السياسية"
تاريخ النشر: 13 ديسمبر 2017 16:47 GMT
تاريخ التحديث: 13 ديسمبر 2017 16:48 GMT

المعارضة السورية تجدد التأكيد على أن جنيف "هي المكان الوحيد لمسار العملية السياسية"

المسائل الانتخابية والدستورية من بين السلات الأربع التي تشكّل أجندة المفاوضات وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

+A -A
المصدر: الأناضول

جدد المتحدث باسم وفد المعارضة السورية إلى محادثات جنيف، يحيى العريضي، يوم الأربعاء، التأكيد على أن جنيف ”هي المكان الوحيد لمسار العملية السياسية“ الرامية إلى حل للنزاع المستمر في سوريا منذ سنة 2011.

ووصف العريضي مباحثات اليوم في جنيف مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا بأنها ”كانت أعمق وأكثر جدية والحديث عن الانتخابات وعرض جداول ومحطات، والنقاش كان غنيًا.“

وكان العريضي قد قال في تصريحات للصحفيين في وقت سابق اليوم ”جئنا اليوم لنستكمل مناقشات أمس التي كانت جيدة ومفيدة“.

وأضاف أن التركيز سيكون على ”المسائل الانتخابية والدستورية، ضمن إطار القرار الأممي 2254“.

وتعد المسائل الانتخابية والدستورية من بين السلات الأربع التي تشكل أجندة المفاوضات وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

واليوم، استمر لقاء دي ميستورا وفريقه مع وفد النظام السوري نحو ساعتين ونصف الساعة، ليخرج بعدها وفد النظام دون الإدلاء بأي تصريح، مواصلًا بذلك صمته خلال الجولة الثانية من محادثات ”جنيف 8”.

وانطلقت الجولة الأولى من ”جنيف 8“ في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، واستمرت أربعة أيام، ثم توقفت لعدة أيام بعد مغادرة وفد النظام إلى دمشق، قبل أن يتم استئنافها الأسبوع الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك