أبو خضير استشهد بسبب الحروق ومضاعفاتها

أبو خضير استشهد بسبب الحروق ومضاعفاتها

المصدر: القدس المحتلة- من نظير طه

أكد النائب العام الفلسطيني، القاضي محمد عبد الغني العويوي، أن تشريح جثة الفتى المقدسي الشهيد محمد أبو خضير تشير إلى أنه تم إحراق جسده وهو على قيد الحياة.

وبين أنه تبين من خلال التشريح وجود مادة ”شحبار“ بمنطقة الرغامة ”المجاري التنفسية“ بالقصبات والقصيبات الهوائية في كلتا الرئتين، ما يدل على استنشاق هذه المادة أثناء الحرق وهو على قيد الحياة.

وأكد العويوي مشاركة الجانب الفلسطيني من خلال الطب العدلي بتكليف من النيابة العامة الفلسطينية للدكتور صابر العالول مدير معهد الطب العدلي، إجراءات الصفة التشريحية على جثمان الشهيد أبو خضير بمعهد أبو كبير، حيث تبين من النتائج الأولية الطبية، بأن السبب المباشر للوفاة هو الحروق النارية ومضاعفاتها.

وتبين أن الحروق كانت مختلفة الدرجات من الدرجة الأولى حتى الرابعة بنسب متفاوتة بمساحة 90% من الجسم، وأكد النائب العام تعرض منطقة الرأس لإصابة بجرح رضي في الجانب الأيمن من فروة الرأس أدت إلى تكدم في العضلة الصدغية اليمنى.

وفي سياق متصل، أعلن الجيش الإسرائيلي أن صاروخين أطلقا السبت من غزة باتجاه جنوب إسرائيل، بعد امتداد الصدامات التي تخللت جنازة أبو خضير في القدس الشرقية إلى بلدات عربية إسرائيلية.

وقالت ناطقة باسم الجيش الإسرائيلي إن الصاروخين سقطا في أرض خالية ولم يسببا أضرارا.

وأطلق 14 صاروخا الجمعة من غزة على إسرائيل. وقال الجيش الإسرائيلي إن أحد هذه الصواريخ سقط في القطاع بينما تمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراض ثلاثة صواريخ أخرى.

وحذرت إسرائيل الجمعة حركة حماس التي تسيطر أمنيا على غزة وأرسلت تعزيزات إلى مواقع قريبة من القطاع.

إلا أن مصدرا في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) فضل عدم الكشف عن هويته، قال لوكالة فرانس برس الجمعة إن: ”هناك جهودا مصرية مستمرة لاستعادة الهدوء في قطاع غزة، لكن لم يتم التوصل لاتفاق بعد“. وأكد أن حركته أبلغت الجانب المصري أنه ليس لديها رغبة في التصعيد.

من جانبه، أكد باسم نعيم القيادي في حماس أن حركته: ”غير معنية بالتصعيد والانجرار إلى حرب في غزة، لكن في نفس الوقت لا يمكن أن تسكت على استمرار العدوان على القطاع والضفة الغربية“.

من جهة أخرى، امتدت الصدامات التي جرت خلال تشييع أبو خضير، الجمعة في القدس الشرقية، إلى عدد من البلدات العربية الإسرائيلية. وفرقت الشرطة متظاهرين في الطيبة وجلجولية وقلنسوة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com