العفو الدولية: الحكومات الأوروبية تواطأت في إساءة معاملة المهاجرين بليبيا

العفو الدولية: الحكومات الأوروبية تواطأت في إساءة معاملة المهاجرين بليبيا

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

ذكرت منظمة العفو الدولية أن الحكومات الأوروبية التي تهدف إلى وقف نزوح اللاجئين من ليبيا كانت متواطئة عن علم في إساءة معاملة المهاجرين المحتجزين في مراكز الاحتجاز في الدولة الواقعة شمال أفريقيا.

واتهم تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية بعنوان ”الشبكة الليبية المظلومة من التواطؤ“، صدر الثلاثاء، الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي – وإيطاليا على وجه الخصوص – بأنها حاولت منع المهاجرين من عبور البحر الأبيض المتوسط .

وقال التقرير إن ”عدم وجود أي رقابة قضائية على عملية الاحتجاز والإفلات التام من العقاب الذي يعمل به المسؤولون قد سهل إضفاء الطابع المؤسسي على التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة في مراكز الاحتجاز.“

وتقول منظمة العفو إن حوالي 20 ألف شخص محتجزون حاليًا بمراكز الاحتجاز في ليبيا.

”وأضاف التقرير:“ على الرغم من إدراكنا التام“ للمشكلة، فإن ”الحكومات الأوروبية نفذت سياسات مراقبة الهجرة التي تعيق آلاف النساء والرجال والأطفال من خلال تعزيز قدرات السلطات الليبية والزامها بضبط المعابر البحرية حيث يتعرض المهاجرون بشكل منهجي لسوء المعاملة وحيث لا تتاح لهم فرصة ضئيلة للحصول على الحماية ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة