وزير لبناني: لاجئو سوريا سيجلبون داعش إلينا

وزير لبناني: لاجئو سوريا سيجلبون داعش إلينا

المصدر: إرم- بيروت

رأى وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، أن تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“، يمكن أن يصل إلى بلاده عن طريق اللاجئين السوريين.

وجاء ذلك خلال جلسة وزارية خصصت لبحث ملف اللاجئين السوريين، حضرها المشنوق ووزراء العمل، سجعان قزي، والخارجية، جبران باسيل، والشؤون الاجتماعية، رشيد درباس، بحسب تقارير إعلامية.

وحول ما أثير من تهديدات موجهة إلى الكنائس في لبنان، قال المشنوق إنها ”مرفوضة من أي جهة أتت وليس فيها من الإيمان شيء“.

وكان المشنوق قال في تصريحات صحفية: ”أقول لكل من يخطر في باله مجرد التفكير بالمس بكنيسة أو بمسجد، إننا سنحمي كنائسنا ومساجدنا بقوانا الأمنية وبرموش أعيننا، وسنقطع اليد التي ستمتد إليها“.

وكشف عن أنه طلب من مجلس الوزراء رفع عدد قوى الأمن الداخلي من 30 إلى 40 ألفاً.

وأوضح أن القوى الأمنية اللبنانية تعمل لمنع تهريب السجناء من سجن رومية، مشيرا إلى إصراره على إنهاء قاعدة الإرهاب الموجودة في السجن.

وقال وزير الداخلية اللبناني: ”ما من شك لدى الأجهزة الأمنيّة بأن كل الجهات والمنظمات الإرهابية لها علاقة بمسجونين في سجن رومية“، موضحا أن القوى الأمنية اللبنانية تسيطر على السجن من الخارج فقط، بعد حركة التمرد في 2011.

ومن جانب آخر، حمل عضو كتلة المستقبل، النائب جمال الجراح، حزب الله مسؤولية ما يحدث في لبنان، بعد تدخله في الشأن السوري من خلال المشاركة في القتال إلى جانب نظام بشار، مما فتح الباب أمام السوريين ليردوا في الداخل اللبناني، على حد قوله.

وقال الجراح إن ”تدخل حزب الله في الداخل السوري، ربط الساحة اللبنانية بالساحة السورية“.

وأضاف أن ”فريقنا السياسي قال منذ البداية، إن هذا التدخل، سيجلب الويلات على لبنان واللبنانيين في وقت كان حزب الله يعتبر تدخله بمثابة حرب استباقية لمنع الإرهاب من المجيء إلى لبنان“.

وتابع أن ”الشعبين السوري والعراقي يعيشان في ظل إرهاب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وبشار الأسد وداعش، وهم لا يختلفون عن بعضهم البعض“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة