أخبار

العثماني وإدريس الأزمي يتنافسان على خلافة بنكيران في زعامة إخوان المغرب
تاريخ النشر: 10 ديسمبر 2017 14:05 GMT
تاريخ التحديث: 10 ديسمبر 2017 14:05 GMT

العثماني وإدريس الأزمي يتنافسان على خلافة بنكيران في زعامة إخوان المغرب

أسفرت نتائج الترشح الأولي لقيادة منصب الأمين العام للحزب، عن اختيار 8 أسماء، انسحب 6 منهم من السباق.

+A -A
المصدر: عبد اللطيف الصلحي – إرم نيوز

يتنافس سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية والعضو البارز في حزب العدالة والتنمية مع إدريس الأزمي الإدريسي، الرجل المقرب من عبد الإله بنكيران، على الأمانة العامة للحزب الذي يمثل الإخوان المسلمين في المغرب.

وانحصر التنافس بين العثماني والأزمي بعد أن اعتذر 6 مرشحين تم اختيارهم من طرف المجلس الوطني للحزب، عن الخوض في غمار الصراع على الأمانة العامة، ويتعلق الأمر بكل من ”عبد العزيز العماري، ومصطفى الرميد، وعبد العزيز أفتاتي، وعبد العزيز رباح، وجامع المعتصم، وسليمان العمراني“.

وطبقًا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل داخل الحزب، والتي تتيح للمرشحين الاعتذار إن لم تكن لهم رغبة في قيادة الحزب، اعتذرت الأسماء المذكورة وتركت الصراع منحصرًا بين العثماني الأوفر حظًا والأزمي المدعوم من تيار بنكيران.

وكان المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، رشح 8 أسماء للتنافس على خلافة عبد الإله بنكيران في وقت سابق من اليوم.

وأعلن عبد الحق العربي، عضو رئاسة المؤتمر، عن نتائج التصويت، والتي أفرزت 8 مرشحين، أولهم سعد الدين العثماني، بـ180 صوتًا، يليه الأزمي 110 أصوات، ثم عبد العزيز العمري بـ60 صوتًا ثم مصطفى الرميد بـ47 صوتًا، يليه عبد العزيز أفتاتي بـ44 صوتًا، ثم عبد العزيز الرباح بـ42 صوتًا، ثم جامع المعتصم بـ34 وأخيرًا سليمان العمراني بـ32.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك