تجدد المواجهات مع الجيش الإسرائيلي قرب الحدود الشرقية لغزة

تجدد المواجهات مع الجيش الإسرائيلي قرب الحدود الشرقية لغزة

المصدر: الأناضول 

تجددت، صباح اليوم الأحد، المواجهات بين فلسطينيين وقوات من الجيش الإسرائيلي، على الحدود الشرقية لجنوب قطاع غزة، لليوم الثالث على التوالي، على خلفية الاحتجاجات ضد الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وشارك العشرات من طلاب المدارس، في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة صباح اليوم، في تظاهرات احتجاجية ضد القرار الأمريكي بشأن القدس.

وتوجّهت التظاهرات نحو مسافة قريبة من السياج الحدودي، الفاصل بين قطاع غزة والجانب الإسرائيلي، شرق المدينة.

ورفع الطلاب المحتجون العلم الفلسطيني خلال التظاهرة، ورشقوا قوات الجيش الإسرائيلي بالحجارة، فيما ردّ الجيش بإطلاق الرصاص الحيّ والمطاطي وقنابل الغاز المسيلة للدموع.

وأصيب عدد من المتظاهرين بالاختناق جراء إطلاق قنابل الغاز، فيما تمت معالجتهم ميدانيًا دون وجود إصابات بالرصاص.

ومنذ الجمعة، اندلعت مظاهرات في معظم المدن الفلسطينية، تطورت إلى مواجهات بين الشباب الفلسطيني والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، بما فيها القدس وعلى الخط الفاصل بين غزة وإسرائيل؛ رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وفي قطاع غزة، تطورت المواجهات حيث أطلقت المقاومة صاروخًا سقط داخل إسرائيل، فيما رد الجيش الإسرائيلي بشنّ 6 غارات على مناطق متفرّقة من القطاع.

وأسفرت أحداث المواجهات والقصف الإسرائيلي منذ الجمعة الماضية، عن سقوط 4 شهداء وإصابة 195 فلسطينيًا، بينهم 4 حالات حرجة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

فيما بلغ إجمالي الإصابات في الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة، جرّاء المواجهات خلال اليومين الماضييْن، إلى 1200 فلسطيني.

وتُجدد القوى والفصائل الفلسطينية دعواتها للفلسطينيين بشكل يوميّ، لتنظيم مسيرات حاشدة في مختلف محافظات غزة والضفة الغربية، تنديدًا بالقرار الأمريكي.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطاب متلفز من البيت الأبيض، الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com