السيسي يُعنف قيادات الداخلية في اجتماع عاصف

السيسي يُعنف قيادات الداخلية في اجتماع عاصف

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، انتقادات حادة لعدد من القيادات الأمنية، خلال اجتماع عاصف عقد الثلاثاء 1 تموز/ يوليو، بحضور وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، للوقوف على تفجيرات قصر الاتحادية التي خلفت عددا من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين ورجال الشرطة، بحسب مصدر مسؤول.

ووفقا للمصدر، أعرب السيسي خلال الاجتماع عن رفضه للتقصير الأمني والاستهتار في أداء الواجبات، مما أدى إلى وصول يد الجماعات التكفيرية إلى محيط القصر الرئاسي بكل سهولة ويسر، مطالبا وزير الداخلية بفتح تحقيق فوري وسريع حول التفجيرات وأداء رجال الأمن والحراسات وتحويل هذا التحقيق إليه لمتابعته شخصيا.

وقال المصدر إن ”الرئيس اطلع على خطط التعامل الأمني الحالية، وكيفية مواجهة العمليات الإرهابية قبل حدوثها، مطالبا بتجديد الخطط الاحترازية، ووضع تعاملات جديدة، تقوم على استخدام الأساليب التكنولوجية كاعتماد أساسي بجانب المواجهة التي تعتمد على العنصر البشري“.

ولفت إلى أن الاجتماع ”شهد نوعا من التوتر، خصوصا عند مناقشة الطرق الاحترازية في التعامل مع الأجسام الخطرة، حيث أعرب السيسي عن رفضه عدم ارتداء رجال الدفاع المدني الزي الخاص عند تفكيك العبوات الناسفة، وترك المارة يشاهدون عملية التفكيك عن قرب، مما عرض حياتهم للخطر“.

وأوضح أن الرئيس المصري اجتمع بوزير الداخلية منفردا قبل اجتماعه مع القيادات الأمنية، أعرب فيه السيسي عن غضبه مما رآه من تقصير أمني، على حد قول المصدر.

وحضر الاجتماع مساعدو الوزير لقطاع شؤون الضباط، وأمن المنافذ، والشؤون القانونية، والأمن العام، والأمن المركزي، والأمن الوطني، ومصلحة الأمن العام، ومدير أمن الجيزة، ومدير أمن القاهرة.

وفي السياق ذاته، قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير إيهاب بدوي، إن ”الاجتماع شهد اتفاقا على وضع استراتيجية شاملة لمواجهة التحديات الأمنية، بما يشمله ذلك من الإعداد في الكليات والمعاهد الشرطية، والتدريب المكثف لضباط وأمناء وأفراد الشرطة، وتوقيع بروتوكولات تعاون مع الدول الأجنبية الصديقة لإيفاد الضباط المصريين للدراسة والتدريب في الخارج؛ بهدف التدريب على الأجهزة والتقنيات الحديثة للتحقيقات وجمع الأدلة، وتوفير المعدات اللازمة لإتمام المهام الموكلة إلى جهاز الشرطة على الوجه الأكمل“.

وأضاف بدوي في بيان له، أن الرئيس وجه بتشكيل لجنة متخصصة لدراسة التحديات الحالية والمستقبلية وتنفيذ الاستراتيجية الأمنية الشاملة المشار إليها، مؤكدا على ضرورة اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لتأمين الضباط والأمناء والأفراد أثناء أداء مهامهم المختلفة، والعمل على رفع الروح المعنوية لديهم، وتوجيههم بالالتزام بحُسن معاملة المواطنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com