مظاهرات غاضبة تعم المدن الأردنية للتنديد بقرار ترامب بشأن القدس (صور)

مظاهرات غاضبة تعم المدن الأردنية للتنديد بقرار ترامب بشأن القدس (صور)

المصدر: عمان- إرم نيوز

اجتاحت المدن الأردنية مسيرات شعبية غاضبة ندّدت بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى المدينة.

وفي العاصمة عمّان، خرج آلاف الأردنيين، يتقدمهم رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري ورئيس مجلس النواب عاطف الطراونة وأعضاء المجلس، في المسيرة المركزية التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني وسط المدينة عقب صلاة الجمعة.

 

وردد المشاركون في المسيرة هتافات تؤكد رفض القرار الأمريكي وعروبة فلسطين والقدس، في حين بث التلفزيون الرسمي المظاهرات، وهو موقف يؤكد حجم الالتفاف الشعبي والرسمي الأردني تجاه رفض القرار.

كما نفذ ناشطون وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية في عمّان للتنديد بقرار ترامب، وتزامن ذلك مع خروج مظاهرات في مخيمات النصر والوحدات والبقعة طالبت بموقف عربي حازم ضد القرار.

وخرجت في معظم المحافظات الأردنية مسيرات غاضبة امتدت من الرمثا وإربد والمفرق وجرش وعجلون شمالًا، وصولًا إلى الزرقاء والسلط والبلقاء مرورًا بمادبا والكرك والطفيلة ومعان وصولًا إلى مدينة العقبة في أقصى جنوب البلاد، حيث عبّر المتظاهرون عن الغضب والرفض التام لقرار ترامب الذي وصفوه بالأرعن والمنحاز.

وإثر إعلان الرئيس الأمريكي لقراره بشأن القدس يوم الأربعاء، نفذ الأردنيون مسيرات واحتجاجات في الجامعات الرسمية والأهلية وفي المدن الرئيسة في انسجام مع الموقف الرسمي الذي أدان القرار وحذر من خطورته على المنطقة بأسرها.

وبذل الأردن، وهو صاحب الولاية الدينية على المقدسات في القدس، مساعي حثيثة لوقف صدور قرار الولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس، وقاد الملك عبدالله الثاني حراكًا سياسيًا في هذا الشأن.

ودانت عمّان بشدة إعلان ترامب لقراره بشأن القدس فور صدوره، ووصفته بأنه مخالف للقوانين الدولية، كما دعت المنظمات الدولية والإقليمية إلى اتخاذ موقف لإثناء الولايات المتحدة عن القرار الذي قالت إنه سيكون له انعكاسات سلبية على أمن واستقرار الشرق الأوسط.

وكان البرلمان الأردني أدان قرار ترامب في بيان، ودعا مؤخرًا لاجتماع طارئ لمناقشة تداعيات الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، وطالب البرلمانات العربية بالتحرك لوقف القرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة