احتجاجات في باكستان تضامنًا مع القدس والمسجد الأقصى

احتجاجات في باكستان تضامنًا مع القدس والمسجد الأقصى

احتشد مئات الأشخاص في عدة مدن باكستانية، اليوم الجمعة، للإعراب عن إدانتهم لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وذكر موقع قناة “جيو” المحلية أن المتظاهرين في العاصمة إسلام أباد وفي مدن كراتشي وبيشاور ولاهور أعربوا عن احتجاجهم ورفضهم لقرار ترامب الأخير.

وأشار إلى أن باكستان طلبت من الولايات المتحدة إعادة النظر في أي تحرك يغير الوضع القانوني والتاريخي للقدس.

ودعت مختلف الحركات والفعاليات الإسلامية والشعبية في البلاد إلى الخروج في مظاهرات احتجاجية في جميع المدن الكبيرة والاعتصام بالساحات اليوم الجمعة، دفاعًا عن القدس والمسجد الأقصى الذي يمثل أحد أهم مقدسات المسلمين.

وخرج أنصار الجماعة الإسلامية في مظاهرات كبيرة في كراتشي ولاهور رافعين الأعلام الفلسطينية ولافتات تؤكد هوية القدس العربية والإسلامية.

كما أصدرت الجماعة بيانًا شديد اللهجة هاجمت فيه القرار “المتهور” للرئيس ترمب ودعت إلى مظاهرات عارمة بعد صلاة الجمعة للتنديد بالقرار والدعوة إلى التراجع عنه.

وتظاهر أنصار مجلس دفاع باكستان (وهو مزيج من الأحزاب الدينية) في مدن مختلفة، وأحرقوا الأعلام الأمريكية وصور ترامب، وأعلنوا تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.

وبهذا الخصوص، أصدر رئيس الوزراء شاهد خاقان عباسي بيانًا أعرب فيه عن أسف بلاده الشديد لتجاهل الولايات المتحدة مناشدات جميع دول العالم من أجل عدم تغيير الوضع القانوني والتاريخي للقدس الشريف، وأعرب عن تحفظ باكستان على هذا القرار.