مصر: المخابرات لا تصنع حركات معارضة أجنبية على أراضيها

مصر: المخابرات لا تصنع حركات معارضة أجنبية على أراضيها

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

أكد مصدر مصري مطلع أن المخابرات المصرية لا تصنع حركات معارضة أجنبية على أراضيها، لمواجهة أنظمة يجمع بينها وبين مصر خلاف أو حتى عداء، في إشارة للمعارضة القطرية التي انطلقت من القاهرة، لمجابهة النظام القطري الحالي.

وأوضح المصدر في تصريح لشبكة إرم الإخبارية أن القاهرة تتعامل مع حركة المعارضة القطرية كأشخاص أجانب يقيمون في القاهرة مثلهم مثل أي شخص عربي أو أجنبي يعيش في مصر.

وقال: ”إن مصر لم تعط مزايا اللجوء السياسي للشخصيات القطرية الذين أقاموا مؤتمرًا صحفيًا عالميًا، أعلنوا فيه مناهضتهم لنظام ”تميم“، وإن الأجهزة المصرية إذا أرادت التعامل بهذه الطريقة، في دعم جبهة معارضة للدوحة، كان ذلك سيتم من دولة أخرى“.

وأشار إلى أن القاهرة لا تقدم حراسات خاصة أو تأمينات لهذه الشخصيات، نظرًا لعدم امتلاكهم صفة الدبلوماسية من جهة، ومن جهة أخرى لم يحصلوا على اللجوء السياسي.

ونوه المصدر إلى اتخاذ الدولة إجراءات البحث الأمني تجاه هؤلاء الشخصيات، مثلهم مثل أي شخصيات أجنبية يمارسون السياسة في الدولة، مشيرًا إلى أن وجودهم في القاهرة غيرمزعج طالما لم يؤثروا على أمن الوطن، وماداموا يحترمون قوانين الدولة.

وأوضح أن العلاقات بين القاهرة والدوحة في الأساس سيئة ومتوترة، ولن يؤثر منع الأجهزة المصرية لهذه المعارضة من تواجدها على أرض مصر من عدمه.

ولفت المصدر إلى أن جبهة المعارضة القطرية ليست الوحيدة من نوعها، موضحًا أن هناك معارضة سودانية تمارس عملها ضد نظام ”البشير“، ولم يتم المساس بها طالما لم تمس بقواعد العيش في الدولة، ونفس الأمر أيضًا لجبهات معارضة يمنية، وعراقية، يتم ممارسة الكشف الأمني عليها، وطالما يحترمون قوانين الدولة فلا توجد أي مشكلة من إقامتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com