البرلمان الليبي يستحث البعثة الأممية للرد على مقترحاته حول الاتفاق السياسي

البرلمان الليبي يستحث البعثة الأممية للرد على مقترحاته حول الاتفاق السياسي

طالب مجلس النواب الليبي بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، بتحديد موقفها بشكل عاجل من إقرار البرلمان للمبادرة الأممية للحل في ليبيا.

وحذّر المجلس في كتاب مسرب وجهه إلى المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، ووصل ” إرم نيوز” نسخة منه، مما قد يتخذه “من إجراءات في حال استمر المجلس الأعلى للدولة في مواقفه المتنصلة من المبادرة”.

كما شدد المجلس على أنه “بصفته التشريعية العليا بالبلاد، فإنه لن يقبل باستمرار هذا الوضع، وسيضطر لاتخاذ خطوات من جانبه”.

وكان البرلمان الليبي أقر الخطة الأممية لتعديل نقاط الخلاف في الاتفاق السياسي الموقع في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، دون أن يتلقى حتى تاريخه، أي رد من طرف البعثة الأممية بشأن الخطوة المقبلة، “الأمر الذي يعد مجال استغراب، خصوصًا في ظل ما وصلت إليه الأوضاع الاقتصادية والأمنية في البلاد”، وفق البيان .

من ناحيته، برر عضو مجلس النواب، صالح افحيمة، ما ورد في الكتاب، قائلًا: إن “مجلس النواب كان دائمًا في دائرة الاتهام بأنه هو من يعرقل المسار التوافقي، لمجرد ممارسته حقه في إبداء رأيه فيما يحال إليه من البعثة بشأن وثيقة الحوار وآليات التوافق”.

وقال افحيمة لـ”إرم نيوز”: إن “مجلس النواب تعاون وأظهر رغبة حقيقية قوية وجامحة في إنهاء الوضع الحالي، والخروج بالبلاد مما هي فيه بأي شكل من الأشكال، ووافق على المقترح كما جاء من البعثة، دون أن يغيّر فيه حرفًا واحدًا، رغم كل ملاحظاته عليه”.

وأضاف: “بعد كل ما ذكرت، كنا نتوقع أن تمارس الضغوط على مجلس الدولة كتلك التي كانت تمارس على البرلمان من أجل القبول بالوثيقة، لنصل إلى توافق حقيقي يتم به تعديل وثيقة الصخيرات، بالتالي العمل بها مما تبقى من مدة الفترة الانتقالية قبل خوض الانتخابات المقبلة، لكن ذلك لم يحدث”.