مطالب بوقف العقوبات على الأسرى الفلسطينيين في رمضان

مطالب بوقف العقوبات على الأسرى الفلسطينيين في رمضان

المصدر: رام الله – من نظير طه

طالب ”مركز أسرى فلسطين للدراسات“ المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية والصليب الأحمر الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف سلسلة العقوبات التي فرضت مؤخراً على الأسرى، وضاعفت من معاناتهم، وتحسين ظروف حياتهم مع دخول شهر رمضان الفضيل.

وقال الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر في بيان له اليوم، السبت، إن قوات الاحتلال تتعمد في شهر رمضان من كل عام التضييق على الأسرى، والتنكيد عليهم عبر عدة إجراءات تعسفية، منها تنفيذ عمليات اقتحام وتفتيش مستمرة، بحجة التفتيش الأمني عن أغراض ممنوعة وهواتف خلوية.

كما تقوم بعزل بعض الأسرى في الزنازين الانفرادية وحرمانهم من ممارسه الشعائر الدينية بشكل جماعي مع بقية الأسرى، ولا تقدم طعاماً يناسب هذا الشهر، حيث كميات الطعام قليلة وسيئة، وتمارس سياسة التنقلات بين الأقسام والسجون، وتحرم الأسرى من صلاة التراويح بشكل جماعي في ساحة السجن، إضافةً إلى حرمان الأسرى من شراء بعض الأغراض التي يحتاجها الأسرى من الكنتين.

وأشار الأشقر إلى أنه إضافة إلى تلك العقوبات التي ينفذها الاحتلال كل عام في شهر رمضانـ فإن الحال هذا العام يختلف تماماً، حيث هناك العديد من العقوبات التي فرضت على الأسرى منذ أسبوعين بعد حادثة اختفاء المستوطنين الثلاثة، الأمر سيكون له نتائج كارثية على أوضاع الأسرى الحياتية.

فقد قامت إسرائيل بتقليص زيارة الأهل لمرة واحدة كل شهرين، والحرمان من الكنتين، وتخفيض المبلغ المسموح وصوله إلى الأسرى شهرياً عبر الأهل، وتقليص مدة الخروج للفورة لساعتين بدل 4 ساعات يومياً، بالإضافة إلى تركيب جهاز للتفتيش على مدخل ساحة الفورة، ووقف إدخال الصحف، ووقف معظم القنوات التلفزيونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com