المعارضة السورية تشن هجوما لاستعادة البوكمال

المعارضة السورية تشن هجوما لاستعادة البوكمال

بيروت – يشن مقاتلون معارضون بينهم عناصر من جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة، هجوما معاكسا اليوم السبت لاستعادة مدينة البوكمال في شرق سوريا على الحدود مع العراق، والتي سيطر عليها تنظيم ”الدولة الإسلامية في العراق والشام“، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني ”قامت جبهة النصرة والكتائب الإسلامية بإرسال تعزيزات عسكرية إلى مدينة البوكمال (في محافظة دير الزور)“، مشيرا إلى إن ”اشتباكات عنيفة تدور بين مقاتلي الكتائب والكتائب الإسلامية من طرف وفصيل جبهة النصرة المبايع للدولة الإسلامية في العراق والشام في المدينة“.

وكان فصيل تابع لجبهة النصرة، الذراع الرسمية لتنظيم القاعدة في سوريا، بايع الأربعاء تنظيم ”الدولة الإسلامية في العراق والشام“ الذي يسعى إلى السيطرة على جانبي الحدود السورية العراقية.

إلا أن عناصر آخرين من الجبهة رفضوا هذه الخطوة، وبدأوا مع مقاتلين من كتائب إسلامية مقاتلة، هجوما على المدينة وتمكنوا من السيطرة على مقرين تابعين لتنظيم ”الدولة الإسلامية“ والفصيلة الذي بايعه، بحسب المرصد.

وتقع المدينة على الحدود مع العراق في محافظة دير الزور السورية الغنية بالنفط. ويسيطر تنظيم ”الدولة الاسلامية في العراق والشام“، الساعي بحسب الخبراء إلى إقامة ”دولة إسلامية“ في العراق وسوريا، على مناطق واسعة من دير الزور.

ويشن التنظيم منذ أكثر من أسبوعين هجوما واسعا في العراق، أدى إلى سيطرته على مناطق واسعة في شماله وغربه.

وتدور منذ مطلع كانون الثاني/يناير معارك عنيفة بين ”الدولة الاسلامية“ وتشكيلات اخرى من المعارضة السورية بينها جبهة النصرة، ادت الى مقتل اكثر من ستة آلاف شخص،

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة