بعد جدل واسع.. سفيرة بغداد لدى عمان توضح تصريحات الجعفري ضد الأردن

بعد جدل واسع.. سفيرة بغداد لدى عمان توضح تصريحات الجعفري ضد الأردن

المصدر: فريق التحرير

نفت السفيرة العراقية لدى عمان صفية السهيل، صحة تصريحات نُسبت لوزير خارجية بلدها إبراهيم الجعفري، وتضمّنت اتهامات للحكومة الأردنية بـ“عدم احترام الوافدين العراقيين، بتعاملها معهم على أساس طائفي“.

وجاء ذلك خلال لقاء جمع السهيل في مقر السفارة العراقية في عمان، برئيس وأعضاء ”لجنة الأخوة البرلمانية الأردنية العراقية“، حيث أكدت السفيرة أن ”الملك عبدالله الثاني طالما كان خير سند للعراق وشعبه“.

من جهته، أكد رئيس اللجنة النائب أحمد اللوزي أن ”العلاقات بين البلدين تسودها الأخوة والتعاون المشترك والحرص المتبادل على تجذيرها في المجالات كافة“.

وأضاف أن الأردن ”طالما كان حريصًا في مواقفه المختلفة على وحدة العراق واستقراره وأمنه، وكان موقفه واضحًا في تقديم مختلف أشكال الدعم في حربه على الإرهاب، مثلما كان حريصًا على التعامل مع مختلف مكونات العراق الشقيق“.

وشدّد على أن ”أدبيات الأردنيين لا تعرف الطائفية ولا التفريق، فقد تربّوا على مفاهيم المصير المشترك مع الأشقاء كافة“، لافتًا إلى أن الأردن ”سيواصل تقديم مختلف أشكال الدعم للعراقيين“.

وأشار إلى أن الأردن ”كان من بين الدول السبّاقة لإعادة سفيرها لبغداد بعد أحداث عام 2003″، بحسب وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وكانت وسائل إعلام عراقية، نسبت للجعفري في وقت سابق، قوله: ”يشغل بالي كثيرًا موضوع الأردن واستقبالهم للمواطنين بطريقة ليست بذلك الاحترام الذي يليق بالمواطن العراقي، وأكرر طرحه سواء كان مع أيمن الصفدي وزير الخارجية، أم قبله من الوزراء، وهم كلهم لدي علاقة معهم، ونتحدث بكل صراحة، ويعدون خيرًا، ويبذلون جهودًا“.

وأضاف: ”نحن لا نريد أحدًا يدخل المطار فيُسأل هل أنتَ سنّي أم شيعي؟ هو عراقي يدخل بصفة عراقية، وهو جاء إلى الأردن ضيفًا يمثّـل العراق بحجمه الكامل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com