دمشق ترفض إقامة مخيمات للاجئين على حدودها مع لبنان

دمشق ترفض إقامة مخيمات للاجئين على حدودها مع لبنان

دمشق- رفضت دمشق الجمعة، إقامة مخيمات للاجئين على الحدود مع لبنان، بعد أن استدعى وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل السفير السوري علي عبد الكريم علي للبحث في موضوع النازحين.

وكان باسيل عقد جلسة محادثات مع سفراء الدول الخمس ذات العضوية الدائمة في مجلس الأمن المعتمدين لدى لبنان، قبل استقباله السفير السوري بوقت قصير، بحث خلالها إقامة مخيمات للنازحين السوريين على الحدود.

وقال السفير السوري، بعد لقائه باسيل: ”نحن ضد إقامة المخيمات سيتمكن السوريون من العودة، لا سيما وأن سورية بلد كبير وفيه مجال لاستيعاب كل أبنائه“.

وكان باسيل استقبل صباحاً السفير الإيراني محمد فتح علي الذي قال بعد اللقاء: ”لدينا قناعة راسخة أنه ينبغي علينا أن نبني جسور التواصل البناء مع كل التيارات الفاعلة والمؤثرة في الساحة اللبنانية“.

وسبق لمسؤولين لبنانيين أن طرحوا خلال الأشهر الماضية إقامة مخيمات مماثلة على الحدود أو في ”مناطق آمنة“ داخل سورية، للحد من أعباء النزوح إلى لبنان الذي بات يستضيف أكثر من مليون لاجىء سوري. إلا أن الدول والمنظمات المعنية لم تبد ترحيباً بهذا الاقتراح.

وكان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أعلن في العاشر من حزيران/يونيو أن اللاجئين السوريين يكلفون البلد، محدود الموارد، نحو 4,5 مليار دولار في السنة.

وأعلن رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم مطلع حزيران/يونيو أن النزاع السوري المستمر منذ منتصف آذار/مارس 2011، كلف لبنان 7,5 مليار دولار حتى صيف 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com