دمشق تنفي قصف طيرانها الحربي لأراض عراقية

دمشق تنفي قصف طيرانها الحربي لأراض عراقية

دمشق – نفى مصدر إعلامي رسمي في دمشق، مساء الأربعاء، ما راج من أنباء عن قصف الطيران الحربي السوري لأراض عراقية.

وقال المصدر، وفقاً لوكالة الأنباء السورية ”سانا“، إنّ ”ما تناقلته القنوات المتورطة في جريمة سفك الدماء السورية والعراقية عن قصف للطيران السوري داخل الحدود العراقية، عار عن الصحة شكلاً ومضموناً“.

وقالت ”سانا“ إنّ ”قنوات إعلامية تستخدم الأسلوب التضليلي التحريضي وتقوم بدعم المجموعات الإرهابية التكفيرية والتستر على جرائمها ضد الشعبين السوري والعراقي كانت قد زعمت في نشراتها الإخبارية أن الطيران السوري قام باستهداف مواقع في مدينة القائم المحاذية للحدود السورية العراقية“.

وكانت مصادر أمنية عراقية، في قضاء بعاج، أفادت بوقوع قتلى وجرحى في قصف لمقاتلات سورية لقضاء بعاج، غرب محافظة الموصل، صباح الأربعاء.

وأضافت المصادر أن ”الصواريخ التي أطلقتها المقاتلات السورية أدت إلى مقتل 3 أشخاص، بينهم طفل وامرأة، وجرح عدد آخر من مواطني القضاء“.

وتأتي هذه الغارة بحسب المصادر، بعد غارات أخرى للطيران السوري، خلال اليومين الماضيين، على عدد من المناطق التابعة لمحافظة الأنبار، منها قضاء القائم وبوابات حدودية وقعت في أيدي المسلحين في تلك المنطقة، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين.

ويأتي هذا القصف في وقت كان قد سقط فيه قضاء تلعفر، والمطار العسكري، بيد عناصر تنظيم ”داعش“ ومجموعات مقاتلة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com