الأمن اللبناني يوقف سورياً متهماً بتفجير الطيونة

الأمن اللبناني يوقف سورياً متهماً بتفجير الطيونة

المصدر: دمشق – إرم

ذكرت مصادر إعلامية لبنانية أن حاجزاً للجيش اللبناني أوقف عند مفرق بلدة حربتا في البقاع، المواطن السوري فراس محمد خير رعد ”مواليد عام 1996“ بجرم دخول البلاد خلسة، وتم تسليمه إلى مخفر درك اللبوة.

وأضافت المصادر: ”بعد التحقيق مع رعد تبين أنه قدم من مجدل عنجر إلى عرسال بهدف الالتحاق بالمجموعات المقاتلة، وهذا ما أكّدته الصور الموجودة على هاتفه الذي وجد عليه أيضاً رسالة تشير إلى إمكان انتقاله إلى عرسال بعد حصول الانفجار في الطيونة، فتمت إحالته إلى شعبة المعلومات في بيروت للتحقيق معه حول صلته بالانفجار“.

وأشارت صحيفة ”النهار“ اللبنانية في عددها الصادر، اليوم الأربعاء، إلى أن الأجهزة الأمنية توصلت إلى خيط رفيع في التفجير الذي وقع الإثنين الماضي عندما أوقفت شاباً سوري الجنسية من آل رعد كان متوجهاً إلى عرسال لقبض مبلغ من المال مقابل مراقبته عدداً من الشوارع ورفده آخرين بمعلومات.

وأضافت: ”وفي التحقيق معه اعترف أنه يتقاضى 300 دولار عن كل معلومة، وأنه يعمل مع المدعو أبو مهند من مجدل عنجر“.

وأوضح مصدر عسكري للصحيفة أن ”الأجهزة الأمنية شددت الإجراءات في ضوء انفجار الضاحية الجنوبية من غير أن تكون هناك معطيات حتى الآن عن ارتباط هذا الانفجار بالانفجار السابق في ضهر البيدر“.

ولفت إلى أن ”هناك تدابير احترازية سواء صحّت المعلومات عن وجود سيارات مفخخة أخرى أم لم تصح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com