قوات النظام والمعارضة تشتبكان قرب دمشق

قوات النظام والمعارضة تشتبكان قرب دمشق

دمشق- شهد محيط دمشق، الثلاثاء، اشتباكات بين قوات النظام السوري وفصائل من المعارضة المسلحة، غداة إقدام مجموعات مسلحة على تفجير إحدى خطوط التوتر العالي المغذية للمدينة والمنطقة الجنوبية.

وقال ناشطون سوريون إن ”طرفي النزاع في البلاد خاضا مواجهات وصفت بالعنيفة في حي جوبر الدمشقي، في حين شهدت مدينة زملكا اشتباكات متقطعة“.

وفي ريف دمشق، أفاد ”تجمع أنصار الثورة“ أن مروحيات النظام ألقت براميلا متفجرة على الزبداني، دون أن ترد معلومات عن وقوع ضحايا.

وقال ناشطون معارضون إن غارات مماثلة استهدفت مستشفى الوسام في كفر زيتا في ريف حماة، مما أسفر عن مقتل طفلة وممرضين، وإصابة أكثر من عشرة أشخاص آخرين.

وأشارت اللجان التنسيقية في أرياف حمص وحلب ودرعا، إلى تعرض مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة، لقصف جوي مكثف بالبرامبل المتفجرة، مما أوقع ضحايا في صفوف المدنيين.

وعلى صعيد آخر، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ”بتعاون الحكومة السورية في إزالة ترسانة الأسلحة الكيمياوية“، وذلك مع انتهاء نقل هذه الأسلحة خارج البلاد.

وغادرت آخر هذه الأسلحة سوريا، الإثنين 23 حزيران/ يونيو الجاري، مما يمهد الطريق لتدميرها في البحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com