أخبار

تأجيل قضية "غرفة عمليات رابعة" إلى 8 يوليو
تاريخ النشر: 23 يونيو 2014 22:40 GMT
تاريخ التحديث: 20 أبريل 2020 19:28 GMT

تأجيل قضية "غرفة عمليات رابعة" إلى 8 يوليو

51 إخوانيا من بينهم المرشد العام محمد بديع يواجهون تهم إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات عناصر تنظيمهم، بهدف مواجهة الدولة عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وإشاعة الفوضى في البلاد.

+A -A
المصدر: إرم- القاهرة من مروان أبوزيد

أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، التي عقدت جلستها مساء اليوم بمعهد أمناء الشرطة، جلسة محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، و50 من قيادات وأعضاء الجماعة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ“بغرفة عمليات رابعة“، إلى 8 يوليو/تموز لسماع شهود الإثبات.

وتضم قائمة الاتهام، إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات عناصر تنظيمهم، بهدف مواجهة الدولة عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وإشاعة الفوضى في البلاد.

وجاء بأمر الإحالة أن المتهمين ارتكبوا الجرائم موضوع الاتهام خلال الفترة من شهر يوليو/تموز 2013 وحتى شهر يناير/كانون الثاني 2014 .

حيث قام المتهمون بتولي قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

وتولى المتهمون، قيادة جماعة الإخوان المسلمين التي تهدف إلى تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستهداف المنشآت العامة ودورعبادة المسيحيين بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

وأضاف أمر الإحالة، أن المتهمين أمدوا جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، بمعونات مادية ومالية، بأن أمدوا الجماعة موضوع الاتهام بأسلحة وذخائر وأموال ومهمات ومعلومات مع علمهم بما تدعو إليه ووسائلها في تحقيق ذلك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك