لبنان يعتقل مواطناً فرنسياً بتهمة الانتماء لـ“داعش“

لبنان يعتقل مواطناً فرنسياً بتهمة الانتماء لـ“داعش“

المصدر: إرم- بيروت

أعلن مصدر قضائي، أن لبنان يحقق مع مواطن فرنسي متحدر من جزر القمر،يشتبه بانتمائه إلى داعش، أوقف يوم الجمعة الماضي في أحد فنادق بيروت في إطار معلومات عن تخطيط ”مجموعة إرهابية لتنفيذ عمليات تفجير“ في لبنان.

وأوضح المصدر القضائي الاثنين، أنه ”تم الإفراج عن كل الأشخاص“ الذين أوقفوا في الفندق ”في إطار خلية الحمرا“ والذين كانوا ينتمون إلى جنسيات مختلفة، ”باستثناء شخص واحد يحمل الجنسية الفرنسية ومتحدر من جزر القمر يجري التحقيق معه“.

وكانت عناصر من قوى الأمن الداخلي والأمن العام أوقفت الجمعة في فندق، في شارع الحمرا الشهير في العاصمة اللبنانية بيروت، 17 شخصاً بعد توافر معلومات ”عن قيام مجموعة إرهابية بالتخطيط لتنفيذ عمليات تفجير في مدينة بيروت ومناطق لبنانية أخرى“، بحسب ما ذكرت مديرية قوى الأمن العام في بيان لها.

ورفض المصدر القضائي بشكل قاطع الدخول في تفاصيل التحقيق الذي يقوم به مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود.

إلا أن صحيفة ”الأخبار“ المقربة من حزب الله، أوردت معلومات مفادها أن الفرنسي الموقوف هو واحد من أربعة انتحاريين تلقت الأجهزة الأمنية معلومات عن دخولهم إلى لبنان.

وقالت إنه اعترف خلال التحقيق ”بأنه قدم إلى لبنان بعد تكليفه بتنفيذ عملية انتحارية“، مشيرة إلى معلومات تفيد بأنه ”مرسل من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام – داعش“.

وذكرت الصحيفة أن أحد الانتحاريين الأربعة هو الشاب الذي فجر نفسه الجمعة عند حاجز لقوى الأمن الداخلي في منطقة البقاع (شرق)، في اليوم نفسه الذي تمت فيه التوقيفات، أما الانتحاريان الآخران، فلا يزالان، بحسب الصحيفة، طليقين.

إلى ذلك أعلن مصدر أمني أن مديرية أمن الدولة داهمت في بيروت اليوم، شقة ومستودعاً في زقاق البلاط، وصادرت أسلحة خفيفة وقذائف صاروخية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com