مقاهي الإنترنت تعج بالموريتانيين الباحثين عن أرقامهم الانتخابية

مقاهي الإنترنت تعج بالموريتانيين الباحثين عن أرقامهم الانتخابية

المصدر: نواكشوط من سكينة الطيب

في مفارقة غريبة أقبل الناخبون الموريتانيون بكثافة على مقاهي الإنترنت، بدل أن يصطفوا أمام مكاتب الاقتراع، بعد ظهور صعوبات في التصويت بسبب عدم معرفة بعض الناخبين لأرقام تسجيلهم على اللائحة الانتخابية.

وشهدت مقاهي الإنترنت في العاصمة نواكشوط، إقبالاً كثيفاً من طرف الناخبين الموريتانيين، واستغل أصحاب المقاهي الوضع، لمضاعفة سعر استخراج رقم الناخب.

وقال منتدى الشباب الديمقراطي، إن الكثير من الناخبين تفاجأوا بتغير مكاتب اقتراعهم، وأوضح الحزب، أن منتسبيه متواجدون أمام مكاتب الاقتراع في العاصمة لمساعدة وإرشاد المواطنين على المكاتب وطريقة التصويت.

في الإطار ذاته، قال الرئيس الموريتاني المنتهية ولايته، محمد ولد عبد العزيز بعيد الإدلاء بصوته، إنه واثق من أن جميع الموريتانيين سيشاركون في هذا الاستحقاق، وقلل ولد عبد العزيز من أهمية دعوة المعارضة إلى مقاطعة الانتخابات.

وأضاف، أن مقاطعة أحزاب المعارضة لا تؤثر على المصداقية، خاصة وأن هذا الاستحقاق يأتي بعد تطوير الحالة المدنية ووجود بطاقات انتخابية غير قابلة للتزوير وتتولى الإشراف عليها ”لجنة مستقلة تماما“، واعتبر أن سبب مقاطعة المعارضة هو عدم القدرة على تحقيق نتيجةأافضل من تلك التي حصلوا عليها في السابق.

وهاجم الرئيس الموريتاني أحزاب المعارضة واصفا إياها بالأقلية القليلة التي ”لم يعد لها وجود بعد أن هجرها مؤسسوها وبقيت اسما بلا مسمى“، وأضاف أن ”الطبقة السياسية أكل عليها الدهر ولا بد من تجديدها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com