نصر الحريري يقود وفد المعارضة السورية في محادثات جنيف – إرم نيوز‬‎

نصر الحريري يقود وفد المعارضة السورية في محادثات جنيف

نصر الحريري يقود وفد المعارضة السورية في محادثات جنيف

المصدر: رويترز

قال المتحدث باسم جماعة المعارضة الرئيسية السورية، أحمد رمضان، اليوم الجمعة، إن ممثلين عن المعارضة اختاروا نصر الحريري رئيسًا لفريقها في الجولة القادمة من المفاوضات، التي تدعمها الأمم المتحدة في جنيف.

واتخذ القرار في اجتماع بالرياض، حيث تمسكت المعارضة الرئيسية بمطلب عدم قيام الرئيس السوري بشار الأسد بأي دور في الفترة الانتقالية، رغم تكهنات باحتمال أن تخفف موقفها؛ بسبب النجاحات العسكرية التي حققها الأسد.

والتقت جماعات المعارضة للبحث عن موقف موحد قبل المحادثات، بعد عامين من التدخل العسكري الروسي الذي ساعد الأسد في استعادة كل المدن الرئيسية.

وقال رمضان، المتحدث باسم الائتلاف الوطني السوري، ومقره اسطنبول، في تصريحات لـ ”رويترز“ : ”جرى التوافق بين كل المكونات على انتخاب نصر الحريري ليرأس وفد الهيئة العليا في المرحلة القادمة من مفاوضات جنيف“.

وقال كبير مفاوضي المعارضة السورية، إن الجولة المقبلة ستعقد في 28 نوفمبر الجاري، مؤكدا استعداده الكامل لبحث كل شيء على طاولة المفاوضات.

واجتمع مبعوث الأمم المتحدة للشأن السوري، ستافان دي ميستورا، الذي يجهز للجولة المقبلة من محادثات جنيف، مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الجمعة، وقال الوزير: إن موسكو تعمل مع الرياض على توحيد المعارضة السورية.

وتضم الهيئة الجديدة عشرة أعضاء من الائتلاف الوطني المعارض وهم إضافة إلى نصر الحريري، الذي تم انتخابه رئيسًا للوفد، هادي البحرة، بدر جاموس، عبدالأحد اسطيفو، عبدالإله فهد، بدر حبوش، حواس خليل، عبدالرحمن مصطفى، أحمد سيد يوسف، إبراهيم برو، إضافة إلى ستة أعضاء من هيئة التنسيق الوطنية، يترأسهم حسن عبد العظيم، إلى جانب أليس مفرج، أحمد العسراوي، صفوان عكاش، نشأت طعيمة، محمد حجازي.

وعن ”منصة القاهرة“ يشارك كل من جمال سليمان، منير درويش، فراس الخالدي، وقاسم الخطيب، كما يمثل ”منصة موسكو“ كل من يوسف سلمان، عروبة المصري، مهند دليقان، وسامي الجابي.

وهناك أيضًا 16 عضوًا من المستقلين، هم خالد المحاميد، يحيى العريضي، طارق الكردي، عوض العلي، خالد شهاب الدين، بسمة قضماني، هنادي أبوعرب، فدوى العليجي، مي الرحبي، سمير مبيض، فرح الأتاسي، عيسى إبراهيم ، ضرار البشير، عبدالجبار العكيدي، صبيحة خليل، وممثل عن العشائر يسمى لاحقًا.

ويمثل الفصائل العسكرية عشرة أشخاص هم، بشار الزعبي، محمد الدهني، أحمد جباوي، أحمد عثمان، طلاس سلامة، أحمد العودة، ياسر عبدالرحيم، حسن حاج علي، محمد منصور، وأيمن العاسمي.

‏وأكد البيان الختامي لمؤتمر الرياض-2 للمعارضة السورية، أمس الخميس، التمسك بوحدة الأراضي السورية وسيادة الدولة، وشدد على أن “العملية الانتقالية لن يتم تنفيذها دون “ رحيل بشار الأسد وزمرته عن السلطة”.

وأضاف البيان أن “المفاوضات المباشرة غير المشروطة تعني أن كافة المواضيع تُطرح وتناقش على طاولة المفاوضات، ولا يحق لأي طرف أن يضع شروطًا مسبقة”

وعلى مدار سنوات، أيدت دول غربية وعربية مطلب المعارضة برحيل الأسد، لكن منذ انضمام روسيا للحرب، تأييدًا لحكومة الأسد، بات واضحًا على نحو متزايد أن المعارضة لم يعد لها سبيل لتحقيق النصر في ساحة المعركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com