الجزائر ترفع ميزانية جيشها إلى 12 مليار دولار في 2014

الجزائر ترفع ميزانية جيشها إلى 12 مليار دولار في 2014

المصدر: الجزائر - من أنس الصبري

كشف بيان ميزانية الحكومة الجزائرية لعام 2014 ، أن الجزائر رفعت الميزانية الخاصة بالدفاع الى 10 بالمائة، مقارنة بما كانت عليه في سنة 2012 ، حيث قدرت هذه الميزانية بـ12 مليار دولار، موازاة مع عقد صفقات سلاح مع العديد من الدول، منها ألمانيا، روسيا، والامارات العربية المتحدة، وذلك لمواجهة التحديات الراهنة كتامين الحدود البرية .

وارتفعت ميزانية الجيش الجزائري لعام 2014، أكثر من 10 في المائة مقارنة مع ميزانية 2012، التي بلغت 9.7 مليارات دولار أمريكي، وبزيادة قدرها 4.2 مليارات دولار مقارنة مع ميزانية عام 2011، التي بلغت 7.4 مليارات دولار أميركي، وبارتفاع قياسي بما يقارب 50 في المائة مع ميزانية العام 2010، التي بلغت 6.5 مليارات دولار، حسب ما جاء في بيان الميزانية.

وبحسب المراقبين فان الزيادة المتواصلة لميزانية الجيش في الجزائر، تهدف الى الاستجابة لحاجيات المؤسسة العسكرية، و تصاعد التهديدات الارهابية بعد تدهور الاوضاع في ليبيا، تونس، ومالي، و هي الدول الحدودية مع الجزائر، وقد سمح رفع الحظر على الأسلحة والمعدات العسكرية الذي كان مفروضا على الجزائر خلال الأزمة الأمنية في البلاد، بين عامي 1992 و1999، بعقد سلسلة من صفقات التسلح ومن ضمنها صفقتان بـ 13 مليار دولار أميركي مع روسيا، تشملان اقتناء منظومات صاروخية ودبابات ومقاتلات وطائرات تدريب، كما شمل تجهيز الجيش الجزائري اقتناء منظومات عسكرية بحرية وزوارق وسفن حربية، وتحديث غواصات، بالإضافة إلى عقد صفقة تزويد القوات الجزائرية بـ 23 ألف عربة عسكرية مع مؤسسة حكومية روسية، و اخرها عقد مع المانيا لإنتاج 980 دبابة من طراز ”فوكس 2″، بــ 2.7 مليار يورو، ضمن صفقة بـ 10 مليارات يورو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com