الإخوان: تحقيقات بريطانيا تسير بمصلحتنا

الإخوان: تحقيقات بريطانيا تسير بمصلحتنا

المصدر: القاهرة من شوقي عصام

تحاول جماعة ”الإخوان المسلمين“ ترويج فكرة أن التحقيق الذي تقوم به الحكومة البريطانية، حول التأكد من كونها جماعة إرهابية تهدد مصالحها، يميل إلى صالحها معلنة عن وجود مجهودات من جانب أعضاء بالتنظيم الدولي، مثل زعيم حركة النهضة في تونس، راشد الغنوشي، ومسؤولين في حزب العدالة والتنمية التركي، وقيادات إخوانية بالأردن، من خلال لقاءاتهم مع أعضاء لجنة التحقيق البريطانية للتأكيد على سلمية الجماعة.

ونشرت الصفحات الإخوانية على مواقع التواصل الاجتماعي، ما وصفته بتطمينات لأنصار الجماعة، وتحذيرات لما وصفتهم بداعمي ”الانقلاب“ في مصر، وذلك من خلال تصريحات للقيادي الإخواني بالتنظيم الدولي في بريطانيا، عزام التميمي، الذي قال: إن لجنة التحقيق البريطانية استمعت مباشرة من ”الإخوان“ في أكثر من مناسبة، من خلال لقاء رئيس اللجنة السير جون جينكينز، الأمين العام لجماعة الإخوان في الدوحة، الدكتور محمود حسين، وانتهى اللقاء بارتياح الطرفين لما تم بينهما من حوار.

وأضاف التميمي، ”وفي لندن أيضا، اجتمع الأمين العام للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان، إبراهيم منير، بمسؤولين في وزارة الداخلية البريطانية يعتقد أن لهم علاقة مباشرة بالتحقيق، وقال: إن الانطباع العام هو أن ما يجري ليس تحقيقًا، لأن الإخوان لم يثبت بحقهم شيء يستحق التحقيق، وإنما هو استعراض أو مراجعة بهدف صياغة تقرير يرفع إلى رئيس الوزراء بعد أن تعرضت بريطانيا لضغوط شديدة من انقلابيي مصر ومن داعميهم في الإمارات والسعودية“ على حد قول القيادي الإخواني.

وأردف القيادي الإخواني: ”الذين قابلوا السير جينكينز من الإخوان وأصدقاء الإخوان كانت انطباعاتهم عنه إيجابية ولم يلمسوا لديه عداءً للإخوان أو تحيزًا ضدهم، حيث يتحدث الرجل، العربية بطلاقة ولديه اطلاع جيد على التاريخ العربي والثقافة العربية وعلى الدين الإسلامي.

وقال: ”من المفترض أن يصدر قرار لجنة التحقيق بعد منتصف شهر يوليو/تموز المقبل، وقد جمعت اللجنة شهادات ومعلومات من بعض الدول، وتعكف خلال هذه الأيام على كتابة التقرير، وفي الغالب لن يدين الإخوان، وكان الأمر بمثابة تخفيف للضغط الذي تعرض له ديفيد كاميرون، والابتزاز الذي مورس على حكومته من الإمارات والسعودية، ومن المتوقع في نهاية المطاف أن يقول كاميرون لكل الذين مارسوا عليه الضغوط إن نتيجة التحقيق تقول: إن الجماعة ليست كما تقولون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة