شهادات حية تكشف اللحظات المروعة لحادثة التدافع بالصويرة في المغرب (صور وفيديو) – إرم نيوز‬‎

شهادات حية تكشف اللحظات المروعة لحادثة التدافع بالصويرة في المغرب (صور وفيديو)

شهادات حية تكشف اللحظات المروعة لحادثة التدافع بالصويرة في المغرب (صور وفيديو)

المصدر: فريق التحرير

أثارت واقعة التدافع التي تسببت في مقتل 17 امرأة، في إقليم ”الصويرة“ بـ المغرب، أمس الأحد، حالة واسعة من الجدل والاستنكار، على عدة مستويات، نظرًا للملابسات والوقائع التي كشف عنها عدد من السيدات اللواتي كنّ في المكان خلال وقوع المأساة.

وإلى جانب الوفيات، أصيب العشرات في الحادثة، معظمهن من المطلقات والأرامل، الساعيات وراء الدعم الاجتماعي، خلال فعالية لإحدى الجمعيات الخيرية، تم خلالها توزيع معونات غذائية من دقيق وأرز على المحتاجين في منطقة شديدة الفقر بالمغرب.

وكشفت شهادات بعض السيدات، اللاتي نجون من الموت، أن العديد من النساء المتوفيات قضين دهسًا تحت الأقدام خلال التدافع، وأن مشهد الدهس لم يمنع الباقيات من الاستمرار في الاحتشاد من أجل التسابق للحصول على المساعدات الغذائية.

وأفرجت السلطات المغربية عن عبدالكبير الجديدي صاحب مبادرة توزيع الأغذية في ”الصويرة“ بعد انتهاء التحقيقات معه، في الوقت الذي أشارت فيه بعض المصادر إلى أن مبادرته تلك لم تكن مرخصة وتمت دون أي مراعاة لقواعد السلامة.

وقال عبد الكبير الحديدي تعقيبًا على الحادثة، وما يتواتر حول مبادرته: إن ما قام به قانوني، وتحت مظلة جمعية خيرية مرخصة.

وأكد الحديدي أن عملية توزيع الأغذية في مدينة الصويرة ليست الأولى من نوعها، وتتم غالباً وسط حالة الزحام، لكنها لم تصل سابقاً حدَّ وقوع ضحايا نتيجة التدافع.

واستنفرت الحادثة العشرات من المسؤولين المغاربة الذين سارعوا لزيارة المصابين وأقارب الضحايا، كما أصدر الملك محمد السادس تعليماته إلى السلطات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة كافة من أجل تقديم الدعم والمساعدة الضروريين لعائلات الضحايا وللمصابين.

ونقل بيان لوزارة الداخلية عن الملك قوله إن ”الملك يشاطر أسر الضحايا آلامها في هذا المصاب الجلل، وتخفيفًا لما ألم بها من رزء فادح، لا رادّ لقضاء الله فيه، قرر التكفل شخصياً بلوازم دفن الضحايا، وتكاليف المآتم، وعلاج المصابين”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com