أخبار

باحث فرنسي يشبّه سلطة داعش بدولة طالبان
تاريخ النشر: 16 يونيو 2014 23:10 GMT
تاريخ التحديث: 16 يونيو 2014 23:19 GMT

باحث فرنسي يشبّه سلطة داعش بدولة طالبان

تقارير تفيد بخضوع ملايين الناس لسلطة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، والتي تمتد من ريف حلب الشرقي في سوريا إلى أبواب العاصمة العراقية.

+A -A
المصدر: إرم- من مدني قصري

كشف الباحث الفرنسي رومان كاييه أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ”داعش“ يسيطر على إقليم ممتد وكبير من سوريا إلى العراق.

وأضاف كابيه في حوار صحفي أن ملايين الناس يخضعون لسلطتها من ريف حلب الشرقي إلى أبواب بغداد.

وأوضح أن هذه الدولة تمتلك جيشاً قوامه 20000 رجل يقودهم ضباط سابقون في الجيش العراقي المجهز الآن بالمدرعات وطائرات الهليوكوبتر، وتقوم بتحصيل الضرائب، وتستولي على 430 مليون دولار من احتياطيات النقد الأجنبي.

وتوقع كابيه أن يفرض داعش سيطرته على إنتاج 300000 برميل من النفط يومياً من مصفاة بيجي، وهذا ليس بالكثير مقارنةً مع الدول العربية في المنطقة، ولكن يشبه ما كان يسمى بـ ”دولة طالبان“.

وأضاف: ”في الموصل، فر الكثير من الأكراد والناس المرتبطين بنظام المالكي من المدينة، لكن معظمهم فضلوا البقاء في أماكنهم.. وفي الرقة التي فرض فيها داعش سلطته منذ نيسان / أبريل 2013، لم يسجل نزوح مكثف للسكان“.

وعوّل كابيه على إيران، لأن ”داعش كسر التواصل الجغرافي للسلطة الذي كان يربط سوريا بلبنان، أي الهلال الشيعي، وقال أوباما بأنه لن يرسل قوات أمريكية، حتى وإن كانت الضربات الجوية غير مستبعدة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك