الأمم المتحدة تطالب بحماية موريتانية هددها داعية

الأمم المتحدة تطالب بحماية موريتانية هددها داعية

المصدر: نواكشوط من سكينة الطيب

طالبت الأمم المتحدة، السلطات الموريتانية، بحماية الناشطة الحقوقية آمنة بنت المختار، بعد تعرضها للتهديد بالقتل من قبل الداعية يحظيه ولد داهي، الذي شنّ عليها حملة تحريض على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بموريتانيا ”نحن قلقون لأن السلطات الموريتانية لم توفر لآمنة بنت المختار الحماية اللازمة رغم أنها طلبت ذلك.“

وأضاف المكتب أن ”التهديدات المريعة ضد بنت المختار على خلفية مطالبتها بمحاكمة عادلة لولد امخيطير، توضح بشكل صارخ أهمية مطالبها تلك كما تظهر صعوبة تحققها“.

وحث المكتب الأممي السلطات الموريتانية على تبني مسودة القانون المتعلقة بمنظمات المجتمع المدني، الأمر الذي من شأنه أن يقوي حماية العاملين في تلك المنظمات في ظروف كهذه، على حد تعبيره.

إلى ذلك، فجرت اليوم منظمات حقوقية من بينها منظمة ”معيلات الأسر“ التي ترأسها الناشطة الحقوقية آمنة بنت المختار، مفاجأة كبيرة، حين أكدت أن السلطات الأمنية رفضت تسجيل الشكوى التي تقدمت بها بنت المختار.

وأشارت المنظمات في بيان لها، أن بنت المختار حاولت تقديم شكوى ضد دعوة يحظيه ولد داهي إلى قتلها، لكن الشرطة رفضت ذلك ونصحتها بمناقشة الأمر مع الشخص المعني.

وعبرت هذه المنظمات عن قلقها بعد رفض تسجيل الشكوى، وحملت السلطات الموريتانية مسؤولية كل ما تتعرض له الناشطة الحقوقية آمنة بنت المختار.

وكانت بنت المختار وهي أشهر ناشطة حقوقية في موريتانيا، تهتم بقضايا المرأة والتمييز والاستعباد الحديث، وطالبت بمحاكمة عادلة لمحمد الشيخ ولد أمخيطير، المتهم بالإساءة للرسول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com