3 جوانب قانونية للدفاع عن ”أبو قتادة“ في الأردن

3 جوانب قانونية للدفاع عن ”أبو قتادة“ في الأردن

المصدر: عمان– من مروان شحادة

استمعت هيئة محكمة أمن الدولة “ المدنية “ في الأردن إلى مرافعة محاميا عمر محمود أبوعمر-أبوقتادة- الخطية، التي تضمنت ثلاثة جوانب قانونية للدفاع عن موكلهما في القضيتين التي تنظرهما في الجلستين المتتاليتين التي عقدتهما، أمس الأحد، برئاسة القاضي أحمد القطارنة، وعضوية القاضيين، سالم القلاب وبلال البخيت.

وقدم محاميا الدفاع، الدكتور غازي الذنيبات، وحسين مبيضين، مرافعتهما الخطية حيث عرضا تطورات محاكمة موكلهما أمام مختلف المحاكم البريطانية، واستعرضا قرارات تلك المحاكم، وما توصلت إليه بعدم إدانة موكلهما في أي مرحلة، ولم توافق على ترحيله.

وتطرقا إلى الإتفاقية الموقعة بين الحكومتين الأردنية والبريطانية والمتعلقة بموكلهما، والتي اعتبراها متممة للقوانين والتشريعات الأردنية التي أصبحت جزءاً منها بعد أن مرت في مراحلها الدستورية، بحسب المرافعة الخطية، وبينا أن موكلهما عاد للأردن بعد توقيع هذه الاتفاقية وبمحض إرادته وموافقته.

كما تعرضا إلى الجانب الذي يتعلق بالأدلة التي اعتمدت عليها النيابة العامة لملاحقة موكلهما، والتي اعتبراها ضعيفة وغير كافية لإدانته، بل وصف الذنيبات بعضها بالوهمية، لاستنادها إلى بعض الأشخاص الوهميين.

وذكر الذنيبات مثالأ على ذلك اسم الشاهد محمد صوان الذي لم يلاحق في إحدى القضيتين، بل لم توجه له أي تهمة ولم يظهر أمام هيئة المحكمة السابقة، وتساءل هل هو جني أم أنسي؟.

وأجاب بنفسه بأنه لا يدري، واعتبر محاميا الدفاع أنه لا يوجد دليل واحد يربط موكلهما بالقضيتين المتهم بهما لا من قريب ولا من بعيد.

والتمس المحاميان من هيئة المحكمة ضم مرافعاتهما الخطية إلى محاضر القضيتين، وبدورها أجابت المحكمة طلبهما بضمها إلى ملف القضيتين.

وشوهد المتهم “ أبو قتادة “ وهو يقرأ المرافعتين الخطيتين من داخل قفص الاحتجاز في داخل قاعة المحكمة، أثناء استماع هيئة المحكمة لمحامي الدفاع.

وقد قررت هيئة المحكمة تأجيل النظر في القضيتين للتدقيق إلى يوم الخميس الموافق 26 حزيران/ يونيو المقبل.

وقال محامي الدفاع الدكتور غازي الذنيبات:“ليس من المؤكد إصدار الحكم في الجلسة المقبلة، فذلك يعتمد على هيئة المحكمة وجهوزيتها في تدقيق ملف القضية والوصول إلى قرار الحكم، وفي حال تم تأجيل إصدار الحكم في الجلسة المقبلة، فمن الممكن أن يتم إصدار القرار بعد انتهاء العطلة القضائية والتي من المتوقع أن تمتد لنهائة شهر آب / أغسطس المقبل.

وحضرت جلستي محاكمة أبو قتادة، محاميته البريطانية، “ جاريث بيرس“ التي حصلت على الموافقة لزيارته في مركز إصلاح وتأهيل الموقر (1) من قبل السلطات الأردنية، حيث أنها ستغادر الأردن مساء اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com