سياسي مصري: قانون البرلمان الجديد سيفجر بحور دماء

سياسي مصري: قانون البرلمان الجديد سيفجر بحور دماء

المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

حذر أمين عام تكتل القوى الثورية الوطنية ومؤسس تيار المستقبل المصري, صفوت عمران, من أن توزيع الدوائر في قانون مجلس النواب الجديد سيفجر بحور دماء، خصوصا في صعيد مصر وسيناء ومطروح.

وقال عمران في بيان له، إن ”تقليص مقاعد الصعيد وتجاهل الأبعاد القبلية والعصبيات التي تسيطر على تلك المناطق، سيفجر صراعات كبيرة، خصوصا أن العائلات تعتبر الفوز بمقعد البرلمان تعبيرا عن النفوذ وقوة القبيلة“.

وأشار إلى أن ”تقليص عدد المقاعد لبعض الدوائر إلى مقعد واحد، سيحول التنافس الانتخابي إلى بحور دماء، كما في دائرة جهينة في سوهاج، التي تتميز بطبيعتها القبلية، وأيضا دائرتي بندر ومركز جرجا، حيث أصبحا في القانون الجديد دائرة واحدة بمقعدين بدلا من أربعة مقاعد، وهو ما يعني وقوع صدام حتمي بين أهالي الدائرتين، وهو ما سيحدث أيضا في دائرة نجح حمادي بقنا وغيرها من محافظات الصعيد“.

وطالب عمران الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإعادة توزيع الدوائر من جديد، لافتا إلى أن الإبقاء على دوائر 2010 في نظام الفردي مع إضافة الدوائر المستحدثة سيكون قرارا صائبا يمنع وقوع تلك الكارثة، على حد وصفه.

وقال إن صدور القانون بهذا الشكل ”المشوة“ صدر أزمة للرئيس الجديد لم تكن هناك ضرورة لوجودها، مؤكدا على أن المصريين عموما وأهل الصعيد على وجه الخصوص يثقون في حكمة السيسي، وفي أنه سيعيد الأمور إلى نصابها الصحيح.

وأكد عمران على أنه وفقا للعوار الموجود في هذا القانون، فإن الانتخابات البرلمانية لن تتم إلا في نهاية العام الجاري، متوقعا أن يطعن العديد من الأشخاص والجهات في دستوريته.

وقال: ”إذا كان توزيع الدوائر الجديد، سيفرز نائبا لكل 125 ألف ناخب، هذا يعني أن جنوب سيناء سيكون لها نصف مقعد، ومقعدين لكل من الوادي الجديد ومطروح والبحر الأحمر، وأي تغيير في ذلك يكون مخالفا للمساواة التي أقرها الدستور، كما أن استحداث دائرة في حلايب وشلاتين التي تضم 13 ألف صوت ومساواتها بدائرة تضم 170 ألف صوت، بواقع مقعد واحد لكل دائرة، غير دستوري وهو ما يستوجب نزع فتيل الأزمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com